Your Content Here
اليوم الأربعاء 17 يناير 2018 - 9:34 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 10 يناير 2018 - 10:17 مساءً

الحسيمة : الهيأة الإستشارية مع المجتمع المدني بالجهة تنظم لقاءً حول الأسرة بين العنف و الإدمان

مراسلة :
تحت إشراف مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، انعقد بملحقة الحسيمة لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة  يوم السبت 6 يناير 2018 على الساعة الثالثة بعد الزوال لقاء تشاوريا حول “الأسرة بين العنف والادمان”، ومن تنظيم الهيئة الاستشارية مع المجتمع المدني لجهة طنجة تطوان الحسيمة بشراكة مع جمعية كرامة لتنمية المرأة وهيئة امزورن للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع الاجتماعي والمجلس الإقليمي للحسيمة وكلية العلوم والتقنيات بالحسيمة.
 عرف اللقاء حضور كل من نائبة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة السيدة سمية فخري، نائب رئيس المجلس الاقليمي للحسيمة عبد الحكيم بنتهامي، ممثلة وزارة الاسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ذ. رجاء مطيع، ممثلة وزارة العدل ذ. مينة بنمسعود، نائبة عميد كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة د. نجاة المرادي، عضوة المجلس الجهوي ومنسقة الهيئة ذ. وفاء بن عبد القادر، الفاعل الحقوقي ومنسق المركز الاقليمي للوقاية للعنف المدرسي ذ. محمد لمرابطي، الباحثة والدكتورة شروق مجعيط،، ممثل الاتلاف الوطني لمكافحة الادمان ذ. عبد السلام الكروبي، رئيس الهيئة الاستشارية مع المجتمع المدني بالجهة ذ. عبد السلام الدامون مع تمثيلية قوية لكل من أعضاء وعضوات الهيئة الاستشارية مع المجتمع المدني بالجهة، وممثلي الهيئات الاستشارية للشباب والفاعلية الاقتصاديين لنفس الجهة، عضوات جمعية الكرامة، أعضاء هيئة امزورن المساواة وتكافؤ الفرص، فعاليات جمعوية، متخصصون، مهتمون بمجال الاسرة من إقليم الحسيمة.
كل المداخلات ركزت على أهمية الموضوع وهذا النوع من اللقاءات، مع التأكيد على إخراج توصيات ذات فاعلية وان لا تبقى حبيسة الرفوف.
وبعد المناقشة داخل فضاء قاعة اللقاء التشاوري، خرج الجمع بالتوصيات التالية:
1. إشراك الجامعة وكل الفاعلين للحد من ظاهرة العنف والادمان،
2. انشاء مؤسسات ومراكز الإيواء لاحتضان المدمنين وعلاجهم،
3. جعل البث في القضايا المتعلقة بالعنف ذا طابع استعجالي مع التشديد في العقاب،
4. اصلاح الجانب التشريعي المتعلق بالمخدرات ومنع بيع التبغ بالتقسيط بالأماكن العمومية، مع ضرورة اخراج قانون 91.15 لمنع التدخين في الأماكن العمومية،
5.   تفعيل دور شرطة الاخلاق عند ابواب المدارس مع تنزيل قانون رقم 103.13 المتعلق بالعنف ضد النساء،
6. توجيه دور الإعلام وتكثيف برامج التكوين والتأطير مع تخصيص دورات للمقبلين على الزواج،
7. التوعية الدينية للأسر وتبني مشروع على شكل ” مدونة للأخلاق والقيم ” يشارك في إعداده الجميع،
8. إدراج تدابير وقائية وحمائية على جميع المستويات بالخصوص في مخططات الجماعية ودفتر التحملات الخاصة بالنقل ……
9. توفير فرص الشغل والاهتمام بالشأن الاقتصادي لتوفير تنمية اجتماعية واسرية سليمة.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.