Your Content Here
اليوم الأحد 17 ديسمبر 2017 - 9:42 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 3 ديسمبر 2017 - 5:29 مساءً

بالفيديو: ملخص مداخلة الأستاذ عبد المجيد العزوزي ممثل جمعية ذاكرة الريف خلال الجلسة العامة للمؤتمر الثاني والعشرين لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية بلاهاي بهولندا.

فري ريف

بعد التذكير بأهداف المنظمة المتمثلة أساسا في القضاء على أسلحة الدمار الشامل عبر تحريم إنتاج واستعمال الأسلحة الكيماوية من طرف الدول الأعضاء في المنظمة أو تطويرها أو إنتاجها أو اقتنائها أو تخزينها أو الاحتفاظ بها أو تحويلها إلى موقع آخر، والتأكيد على التزام هذه الدول بتدمير كل مخزوناتها من هذه الأسلحة ووسائل إنتاجها وحتى الأسلحة المتخلى عنها في الدول التي استعمرتها في السابق، أشرت إلى اعتقاد جمعيتنا بوجود بقايا غاز الخردل في التربة والفرشة المائية في الريف منذ الحرب الريفية ما بين 1921 و1927، إذ من المعلوم أن مخاطر هذا الغاز وآثاره على البيئة وصحة المواطنين تستمر لعدة عقود.

مباشرة بعد ذلك قام الأستاذ والباحث   بتذكير الحاضرين بالتوصيات المقدمة في نفس القاعة خلال المؤتمر الحادي والعشرين والمتمثلة في النقط الأساسية التالية:.

  1. اعتراف الإسبان والمتآمرين معهم باستعمال الأسلحة الكيماوية ضد سكان الريف وبيئته.
  2. ضمان حرية الاطلاع على الأرشيفات العسكرية وكل المعلومات المتعلقة بهذا الاستعمال للوقوف على الكميات المستخدمة وحجم الأضرار.
  3. ضمان حرية البحث والدراسة حول آثار الحرب الكيماوية بمساعدة خبراء دوليين.
  4. جبر الضرر من طرف الجناة لما يعنيه هذا الأمر من إنصاف للريفيين.
  5. حث منظمة حظر الأسلحة الكيماوية على القيام بمشاريع تهدف إلى تحديد المناطق الملوثة وتدمير بقايا المواد الكيماوية، فضلا عن إنجاز دراسات علمية حول آثار غاز الخردل البعيدة المدى وإمكانية وجود طفرة وراثية تسمح بانتقال الأمراض السرطانية إلى الأجيال اللاحقة.
    كما لفت الباحث عبد المجيد العزوزي انتباه الحاضرين أيضا إلى أن نسبة حالات مرض السرطان في الريف تفوق كثيرا مثيلتها في باقي أرجاء المغرب وأصبحت بالتالي مخيفة للساكنة. لذا يؤكد الريفيون على تمكينهم من أجوبة واضحة حول أسئلة ملحة من قبيل:
     كم حجم غاز الخردل المستعمل في الحرب الريفية؟ 
    2. كيف تخلصت السلطات العسكرية الإسبانية من غاز الخردل المتبقي من الحرب الذي أنتجته في مختلف المصانع في إسبانيا، لكن بالخصوص ذلك المصنع في لامايسترانثا بشاطئ سبخة بوعرك على الساحل المتوسطي في الأراضي المغربية؟
    3. هل يمكن لغاز الخردل أن يتسبب في أمراض السرطان بالنسبة للأجيال اللاحقة عبر الطفرة الوراثية؟


وأختتم الأستاذ عبد المجيد العزوزي  ممثل جمعية ذاكرة الريف كلمته،  بدعوة الجميع إلى استحضار الجانب الإنساني للمسألة وتجاوز كل الخلافات السياسية. فالريفيون يموتون كل يوم وليس بمقدورهم انتظار السياسيين والسلطات العسكرية حل خلافاتهم قبل تزويد الريفيين بأجوبة واضحة حول أسئلة كالتي طرحت أعلاه.

متابعة


أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.