Your Content Here
اليوم الأحد 17 ديسمبر 2017 - 9:50 صباحًا
أخر تحديث : السبت 25 نوفمبر 2017 - 9:41 مساءً

بعد مواجهته بالشهود، إنتهاء التحقيق مع عمر الزراد و إحالته على المحاكمة في حالة إعتقال والقضية تعرف منعطفا جديدا

متابعة :

أجرى قاضي التحقيق بغرفة جرائم الأموال بفاس أمس الخميس مواجهة حامية بين أطراف القضية التي يتابع فيها برلماني إقليم الحسيمة عمر الزراد ، انتهت بإعلان قاضي التحقيق إنهاء الأبحاث فيها بعد أن تشبث كل طرف بتصريحاته في انتظار إحالة المتهمين من “البام” على المحاكمة ،

و حسب جريدة “أخبار اليوم” فإن القضية التي يتابع فيها عمر الزراد البرلماني عن الأصالة و المعاصرة و رئيس بلدية تارجيست ونائبه الرابع اللذان اعتقلا بتهمة تلقي رشوة بمبلغ 73 مليون سنتيم من منعش عقاري ينتمي إلى حزب التجمع الوطني للأحرار ، عرفت منعطفا جديدا حيث أضافت جهة عليا لم يتم الكشف عنها مؤخراً إلى الملف وثيقة تخص الأرض موضوع تهمة الإرتشاء و استغلال النفوذ التي اقتنتها بلدية تارجيست بإشراف من سلطات عمالة الناظور من المنعش العقاري عصام الخمليشي تخص إنجاز مشروع اجتماعي من ثلاث مراحل لتجميع الباعة الجائلين في مركب تجاري ضمن البرنامج الملكي للتنمية المجالية “الحسيمة منارة المتوسط”.

و شددت الوثيقة حسب “أخبار اليوم” على أن هذا المشروع تأخر إنجازه عن الموعد المحدد له بعد أن كشفت الأبحاث فيه أن السبب راجع إلى خلافات بين رئيس مجلس البلدية الذي يرأسه برلماني “البام” و صاحب الأرض المشتكي مما حال دون إنهاء أشغال السقيفة و الحوانيت الصغيرة الخاصة بالباعة الجائلين تورد مصادر مطلعة و التي لا تستبعد فتح ملف آخر مستقل يخص عرقلة سير هذا الجزء من مشروع “الحسيمة منارة المتوسط” بمدينة تارجيست.

و كشف مصدر قريب من التحقيق أن جلسة المواجهة بين المتهمين و المشتكي و الشهود عرفت الكثير من المفاجآت حيث تراجع الشاهد “أ.ع” عضو لجنة تقويم ثمن اقتناء بلدية تارجيست للأرض من المشتكي عن تصريحاته التي سبق له أن أدلى بها لعناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بخصوص اتهامه لبرلماني “البام” بأنه هو من ألح في اجتماع اللجنة على رفع ثمن الأرض من 800 درهم للمتبر المربع إلى ألف درهم و لجوئه بعدها إلى طلب الفارق كرشوة من المنعش العقاري المنتمي لحزب الأحرار.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 3 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1

    علمنا من مصادر خاصة أن كاتب عام بلدية إمزورن وضع استقالته على مكتب رئيس البلدية يوم الجمعة مبررا ذلك بماتم نشره من طرف جريدة الأخبار. حول تشكيل المجلس من طرف البارون

  2. 2

    اضافة إلى مقاله صاحب التعليق الأول فقد تم تصحيح إمضاء استقالة مجموعة من المستشارين المنتمين إلى مجلس إمزورن المنتمين إلى مختلف الأحزاب بمافيها حزب الأصالة والمعاصرة. وسترسل لعامل الإقليم في غضون الأيام القليلة المقبلة.

  3. 3

    ممثل الدائرة ** وقع اعتراف بدين بمبلغ 240 مليون مع النائب البرلماني. هذا النوع هم أعضاء مجلس إمزورن. انشر يافري ريف التعليق كما هو. الله اجزيك بخير