Your Content Here
اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 7:39 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 2:24 مساءً

إدارة سجن عكاشة تنفي السماح “للشناقة و العشيقات” بزيارة معتقلي حراك الريف

متابعة :

أكدت إدارة السجن المحلي “عين السبع 1″، أنها تتعامل مع جميع الجمعيات والفعاليات الحقوقية في إطار القانون، وتتفاعل بشكل إيجابي في كل ما يرتبط بمصلحة النزلاء، سواء تعلق الأمر بظروف اعتقالهم، أو بقضاياهم أمام القضاء.

وأوضحت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، في بلاغ لها، ردا على ما تداولته بعض المواقع الالكترونية بخصوص السماح لمن أسمته تلك المواقع بـ”الشناقة” و”العشيقات” بزيارة المعتقلين بالسجن المحلي عين السبع 1 على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة الحسيمة، أن “إدارة المؤسسة هي إدارة مسؤولة، ولن تأذن بأي حال من الأحوال بزيارة هؤلاء النزلاء من طرف أي شخص لا تربطه بهم أي صلة قرابة، ولا تساهم في الحفاظ على روابطهم الاجتماعية والإنسانية”.

واعتبرت أن الادعاءات المنشورة في بعض المواقع “افتراءات وأكاذيب تحاول التشويش على عمل المؤسسة السجنية من أجل إخفاء أهدافها المشبوهة وغير المعلنة للرأي العام”، مؤكدة أن إدارة المؤسسة ستظل حريصة على تطبيق القانون.

و كانت منابر إعلامية قد نشرت أن  العديد من الحقوقيين يتساءلون عن السر وراء سماح محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، لعدد من الأشخاص “الذين يعشقون الظهور في الإعلام، ويقدمون أنفسهم كوسطاء بين الدولة والمجتمع في مناسبات عدة”، بدخول سجن عكاشة باستمرار واللقاء بمعتقلي حراك الريف، في الوقت الذي يرفض فيه السماح للحقوقيين الحقيقيين بهذا الأمر؟

مضيفة أنه “حتى بعض المراهقات العشيقات اللواتي ربطن علاقات بالهاتف مع بعض معتقلي الحراك، أصبحن يدخل للسجن لمقابلتهم، وهذا أمر أصبح معروفا ومفضوحا، كما يسمح لأشخاص يعشقون الظهور في الإعلام، ويقدمون أنفسهم كوسطاء بين الدولة والمجتمع في مناسبات عدة، من دخول السجن دون معايير، مقابل ذلك يمنع الحقوقيون الحقيقيون من القيام بعملهم”.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.