Your Content Here
اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 1:00 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 10:23 مساءً

بعد قتله لشابة منذ ثلاث سنوات بألميريا و فراره نحو المغرب، إسبانيا توقف المتهم الذي عاد لترابها بهوية مزورة

متابعة :

سقط مهاجر مغربي متورط في جريمة قتل في قبضة الحرس المدني الإسباني بعدما استطاع الفرار من إسبانيا لمدة تزيد عن ثلاث سنوات.

وكان المهاجر المغربي قد أجهز، في 14 يونيو 2014، على شابة كانت تعيش مع رفيقها في عملية مداهمة لمنزلهما في “لا موخونيرا” بإقليم ألميريا.

وبعدما نفذ المهاجر جريمته فر نحو المغرب حيث استطاع الدخول إلى تراب المملكة عبر معبر “تراخال” بمدينة سبتة المحتلة كما أوردت صحيفة “El Pueblo de Ceuta”.

وإذ بدا أن المهاجر “ي. ل” قد نفذ بجلده، كشف تبادل معلومات بين السلطات الأمنية الإسبانية والمغربية أنه عاد إلى الجارة الشمالية بأوراق ثبوتية مزورة.

وكان المحققون قد كثفوا بحثهم عن المهاجر المغربي ورفيق له ساعده في قتل شابة كانت تقطن في شقة مع عشيقها الذي أجبره المهاجمان على فتح الباب لهما قبل أن يردياها قتيلة ويختفيا عن الأنظار.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.