Your Content Here
اليوم الأربعاء 28 يونيو 2017 - 8:44 صباحًا
أخر تحديث : السبت 17 يونيو 2017 - 1:26 صباحًا

العماري : مناظرة طنجة كان من المفروض أن تكون بالحسيمة و هناك من يريد السوء للريف

متابعة :

قال إلياس العماري خلال إفتتاح المناظرة الوطنية من أجل الحسيمة أن المناظرة كان من المفروض أن تحتضنها الحسيمة حيث موقع الأحداث وليس طنجة، “لنكون معكم هناك، أنتم الذين تعيشون ظروفا صعبة، أنتم الذين أبناؤكم، أخواتكم وإخوتكم في السجن، وهناك الفارون، هناك الخائفون، هناك الذين يخرجون للاحتجاج، وهناك من يمارسون حياتهم العادية”.

و ذكر العماري أن ما يهم هو “كيف سنتعامل جميعا مع حمل المسؤولية، وأن من يتضامن ليس كمن يعيش، ومن لا يعيش الجوع ليس كمن يعيشه ، مضيفا بنبرة حزن “أنا أتفهم لأني منكم وكبرت معكم وتربيت بينكم وتعلمت عندكم، أعرف أنكم لا تصرخون حتى تشعروا بالتعب والألم، ومن الصعب إيقاف صوت من يشعر بالألم”.

و أضاف رئيس الجهة أنه “إذا كانت دموع أهل المنطقة مُّرة وقاسية، فهذا قدرهم الذي لم يختاروه، الحياة هي التي دفعتنا للعيش هكذا، والكثير منا مشى كيلومترات ليتوجه حافيا القدمين إلى الكتاب أو المدرسة، قلت ذلك بصوت منخفض وكانوا يعتقدون أني أمزح، وعندما أتحدث الآن بصوت مرتفع يقولون نفس الشيء”.

وفي ما يشبه النداء ، قال العماري في الأخير للمحتجين وعموم الساكنة أن المرحلة تفرض أن “ينصتوا لبعضهم البعض، وأن يتعاونوا بينهم، وأن يبادروا إلى استفسار الأجداد والآباء ليعرفوا ماذا ستفعلون اليوم” ، وأضاف “فكروا حتى لا تقدموا الفرصة للكثيرين الذين لا يتمنون لكم الخير، أعرفهم جيدا وأعرف كيف يفكرون، فمن أجل الحق والدفاع عن المطالب وإطلاق سراح المعتقلين، نحتاج للثقة بيننا جميعا، وأن نضع يدا في يد”.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.