Your Content Here
اليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 2:38 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 4 يونيو 2017 - 3:27 صباحًا

الحسيمة : تشكل لجنة مستقلة لتتبع قضية معتقلي الحراك و التعريف بهم و فضح الخروقات التي تعرضوا لها

فري ريف :

تشكلت مؤخرا بالحسيمة لجنة تحت مسمى “لجنة تتبع قضية معتقلي الحراك الشعبي بالريف” ، و عممت بلاغها الأول قبل يوم أمس ، مؤكدة فيه أنه :

أمام الأجواء الإستثنائية التي يعيشها إقليم الحسيمة منذ يوم 2017/5/26 من جراء شن الأجهزة الأمنية بمختلف تلاوينها لحملة من الإعتقالات والمطاردات والمداهمات التي استهدفت نشطاء الحراك الشعبي بمختلف مناطق الإقليم، وعلى إثر استمرار مظاهر الترهيب والتخويف والعسكرة، إجتمعت مجموعة من الفعاليات المستقلة ( الحسيمة، إمزورن، بني بوعياش…). واستحضارا لحالة الهلع والغموض والمصير المجهول الذي عاشته وتعيشه عائلات المعتقلين والمختفين والمطاردين وعموم المواطنين والمواطنات، وتتبعا للمستجدات التي يشهدها الإقليم، تقرر تشكيل لجنة تحت إسم: لجنة تتبع قضية معتقلي الحراك الشعبي بالريف، ومن مهاها:
– التعريف بقضية معتقلي الحراك الشعبي بالريف، والمطالبة بإطلاق سراحهم ووقف المتابعات في حق نشطاء الحراك الشعبي بالريف.
– العمل على وقف مختلف مظاهر الإنتهاكات التي تطال حقوق الإنسان بالريف.
– الدفاع على مشروعية مطالب الحراك الشعبي.
وانسجاما مع هذه المهام، استجمعت اللجنة جملة من المعطيات الأولية حول قضية المعتقلين، وتأكد لها أن حملة الإعتقالات لا زالت مستمرة، كما رصدت مجموعة من الخروقات التي طبعت هذه الحملة، وتتمثل في:
– عدم احترام المساطر القانونية الجاري بها العمل في متابعة المعتقلين.
– تعرض المعتقلين للتعذيب والتعنيف والمس بسلامتهم الجسدية أثناء اعتقالهم ونقلهم وداخل مخاطر الشرطة بإقليم الحسيمة.
– انتهاك حرمة المنازل واستفزاز العائلات عبر المداهمات الليلية وتكسير الأبواب والكلام النابي في حق أفرادها.
– تلفيق تهم واهية وخطيرة للمعتقلين والتي على أساسها تم تصنيفهم إلى مجموعات.
– عدم احترام الحياة الخاصة للمعتقلين وسرية المحجوزات، التي من شأنها المساس بحريتهم وسلامتهم الجسدية ( نشر الصور والفيديوهات الخاصة).
– منع هيأة الدفاع من معاينة المعتقلين ومؤازرتهم أمام الضابطة والقضائية وأثناء التحقيق انسجاما مع المواثيق الدولية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.