Your Content Here
اليوم الأربعاء 28 يونيو 2017 - 8:57 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 31 مايو 2017 - 1:08 صباحًا

مهزلة، الوزير المكلف بحقوق الإنسان في حكومة العثماني : لا أعلم ماذا يحدث في الريف

متاعة :

في تصريح غريب و غير مقبول ، حسب العديد من المتتبعين ، قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، “إنه لا يتوفر على معطيات شاملة بخصوص حراك الريف وتطور الأوضاع في إقليم الحسيمة”.

و أضاف الرميد في تصريح لموقع “العمق” أنه لا يمكن له أن يتحدث في هذا الموضوع ما دام لا يتوفر على أي معطيات في هذا السياق، مشيرا إلى أنه سيكشف عن موقفه مما يحدث حالما يُكون صورة شاملة.

و ختم كلامه بأن صفته الوزارية تحتم عليه ألا يتحدث في هذا الأمر إلا بناء على ما يتوفر عليه من معطيات كافية، وإلا أنه في المجال الحقوقي له رأي خاص، مشددا على أن هناك أشياء سيتم توضيحها في وقتها.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.