Your Content Here
اليوم الأربعاء 28 يونيو 2017 - 8:48 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 18 مايو 2017 - 10:50 مساءً

الناطق بإسم الحكومة مصطفى الخلفي : حكومتنا تتفهم إحتجاجات الحسيمة و نعمل على تسريع إنجاز المشاريع بالمنطقة

متابعة :

اكد مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس، حرص حكومة سعد الدين العثماني على تسريع إنجاز المشاريع بالمنطقة.

وقال الخلفي في ندوة صحفية في أعقاب انعقاد المجلس الحكومي اليوم بالرباط إن المجلس الحكومي، الذي انعقد اليوم الخميس 18 ماي تطرق للمطالب الموضوعية والمشروعة للمواطنين بمدينة الحسيمة، والتي ترتبط في أغلبها بحياتهم اليومية، وتندرج ضمن المخطط التنموي، الذي يقوده الملك محمد السادس.

وأضاف الخلفي أن ”جميع القطاعات الحكومية حريصة على تسريع إنجاز المشاريع المبرمجة بإقليم الحسيمة وتجويد الخدمات في الريف على غرار باقي مناطق المملكة.”

وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة أن الحكومة وبقدر حرصها على الاستجابة لمطالب المواطنين، فإنه من واجب السلطات العمومية القيام بواجبها الطبيعي في حفظ الأمن والاستقرار وحماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة في احترام تام للقانون وتحت رقابة القضاء”.

الخلفي أوضح أن موقف الحكومة تجاه احتجاجات الحسيمة جاء بعد عرض قدمه وزير الداخلية، عبد الوافي الفتيت، حول جهود الدولة في الحسيمة لتأكيد التزامها بمسار تنمية المنطقة، مشيرا إلى أن المجلس الحكومي ناقش باستفاضة عرض وزير الداخلية، عبد الوافي الفتيت حول مستجدات الوضع بمدينة الحسيمة.

وأكد الخلفي تفهم الحكومة لمطالب الساكنة، كذا حرص الدولة على استتباب الأمن، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، داعياً إلى الاحتياط من ما وصفه بـ “بعض الحالات التي تسعى إلى خلق حالة من الاحتقان الاجتماعي والسياسي”.

 

عن 2m
أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.