Your Content Here
اليوم الخميس 2 أبريل 2020 - 12:35 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 21 يناير 2013 - 4:23 مساءً

تجار سوق ميرادور يتهمون رئيسة مجلس بلدية الحسيمة بالتلاعب في المحلات التجارية

فري ريف :

    في إطار معركتهم النقابية ،و استجابة لقرار  الجمع العام للتجار المنضويين تحت لواء الفضاء النقابي ، تم تنفيذ معركة إغلاق المركب يومي 13 و 15 يناير الجاري ، وكانت استجابة أكثر من 90 % من التجار ، حسب بعض المتتبعين ، في حين إختار بعض التجار مقاطعة هذه الخطوة ، و قد تم وصفهم من طرف المحتجين بالإنتهازيين و النفعيين المحتمين بالسلطة والذين استنجدوا بها من أجل فتح محلاتهم .

  هذا و  سجل التجار المحتجون في بيان لهم ما يلي :

1 – الحوار اللامسؤول لرئيسة المجلس البلدي

2 – التجاهل والتلاعب بمطالب التجار المشروعة وعدم توفر رغبة الإستعداد لها من طرف المسؤولين .

3 – الكيل بمكيالين في التعامل مع النقابتين داخل المركب التجاري وإنكار التمثيلية الحقيقية للتجار المتجسدة في نقابة تجار المركب التجاري .

4 – التعبير عن استعداد رئيسة المجلس البلدي تفويت ما تبقى من المحلات المغلقة لتجار أشباح بدل تسليمها وإرجاعها إلى التجار المتضررين والمستحقين لها، وعدم الإعتراف بشواهد موقعة من طرفها ( حسب تصريحها في الحوار) .

كما أعلنوا في الختام عن :

  • تعليق معركة إغلاق المركب مؤقتا وخوض معارك نضالية أخرى خارجه .

  • استمرار عدم الاستجابة لمطالب التجار الحقيقية قد يؤدي إلى تشريد المئات من العائلات وتدمير العديد من مناصب الشغل بدل إحداثها وإفلاس العديد من التجار ومغادرة المركب السجني نهائيا .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.