Your Content Here
اليوم الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 1:40 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 4 مايو 2017 - 2:00 مساءً

نشطاء تماسينت يكشفون عن أطنان من الإسمنت الفاسد كانت موجهة لمنكوبي زلزال 2004 و يطالبون بفتح تحقيق في الأمر

فري ريف : ع.الغفور الطرهوشي

نظمت لجنة حراك تماسينت صبيحة هذا اليوم وقفة إحتجاجية بمركز البلدة للتنديد بما إعتبرته بطئً في تنفيذ المطالب التي سبق أن تم الإتفاق عليها مع والي الجهة في إجتماع سابق ،

و كانت هذه الوقفة مناسبة لتفجير فضيحة تعود لزلزال 2004 ، حيث كشف النشطاء على وجود كمية من الإسمنت ، تعد بالأطنان ، كانت موجهة لإعادة إعمار المنطقة بعيد الزلزال ، و التي يبدو أنها لم تعرف طريقها للمنكوبين ، و ظلت حبيسة سردابات بالمركز لأزيد من 11 سنة ،

و أشار النشطاء إلى أن هذه الفضيحة هي بمثابة الشجرة التي تخفي غابة الفساد و التلاعبات التي عرفها برنامج إعادة الإعمار سنة 2004 ، موجهين أصابع الإتهام مباشرة لما بات يسمى بالفريق المدني الذي كان مشرفا على تنفيذ و تتبع برنامج الإعمار ، و الذي كان يضم قياديين حاليين في حزب الأصالة و المعاصرة .

و طالب النشطاء السلطات بضرورة فتح تحقيق عاجل و عميق في هذه القضية و محاسبة كل من ثبت تورطه في إختلاس مساعدات المنكوبين .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.