Your Content Here
اليوم الأربعاء 28 يونيو 2017 - 8:55 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 16 أبريل 2017 - 10:13 مساءً

أبناء الجالية الريفية بلاغوشيل الفرنسية يضمون صوتهم لصوت داعمي الحراك الشعبي بالريف

 

فري ريف :

في إطار إنخراط أبناء الجالية الريفية بالخارج في دعم “الحراك الشعبي بالحسيمة” ، اجتمع اليوم الأحد بمدينة لاغوشيل الفرنسية أزيد من 40 شخصا من “أجل التداول والنقاش من أجل تأسيس لجنة لدعم الحراك الشعبي بالريف”،

و أفاد بلاغ تم تعميمه بعد الإجتماع ، و توصلنا في فري ريف بنسخة منه ، أن الإجتماع خلص لما يلي :

“على المستوى النضالي:

انخراطنا ودعمنا المطلق لحراك الريف ونضالاته .

إدانتنا لعسْكرة الريف ومطالبتنا بإلغاء الظهير العسكري .

وقف التهديدات ووقف المتابعات في حق المناضلين وعائلاتهم وكل أشكال التضييق على الحريات .

الإستجابة الفورية لمطالب الحراك.

إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

على المستوى التنظيمي :

تشبثنا بالحوار والتنسيق والتشاور كأسلوب لنضال اللجنة .

تشكيلنا للجنة مكونة من 11 عضوا .

ترحيبنا بكل المبادرات التي تسعى إلى خلق تنسيق للحراك على المستوى الاروبي عامة و الفرنسي خاصة.

بالإضافة إلى النضال على المستوى المحلي لحل المشاكل التي تعاني منها الجالية كالقنصلية،والمشاكل التي عهدناها مع الجمارك،وعدم وجود خطوط تربط جنوب غرب فرنسا بالريف …إلخ” .

يشار إلى أن أوربا تعرف تشكيل عدة لجان لدعم و مساندة “الحراك الشعبي” ، و سبق أن تشكلت لجنة أوربية موسعة ببلجيكا ، من بين أهدافها توحيد جهود دعم مطالب المحتجين بالريف .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.