Your Content Here
اليوم الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 9:12 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : السبت 15 أبريل 2017 - 4:34 مساءً

 امزورن: صور كارثية، في غياب للبنية التحتية،ساكنة الحي الرابع ” الواد المالح” تغرق في الأزبال والمياه العادمة، والمسؤولين خارج التغطية

فري ريف

لا زالت مجموعة من الأحياء السكنية التابعة للمدار الحضري لمدينة امزورن ، تعيش حالة كارثية  يندى لها الجبين  بسبب كثرة المشاكل التي تتخبط فيها، إذ أنه أينما وليت وجهك، إلا وتجد ما يقلق راحتك ويثير سخطك حتى وإن لم تكن من ساكنة هذه الأحياء التي ألفت الوضع وآثرت الصبر في انتظار الفرج الذي قد يأتي وقد لا يأتي، في غياب تام لأي مبادرة من قبل القائمين على مسؤولية الشأن المحلي بالجماعة.

فساكنة الحي الرابع بمدينة امزورن ” الواد المالح”  تعاني الويلات مع تكاثر الأزبال المحيطة بالحي وانتشار المياه العادمة مما يمنح فرص انتشار الروائح الكريهة والأمراض ويعرض االكبار والصغار للخطر، فساكنة هذا الحي لازالت تنتظر نصيبها من المشاريع التنموية بمدينة امزورن خصوصا بعد اعطاء الملك محمد السادس انطلاقة برنامج التأهيل الحضري لمدينة امزورن والتي ستعرف هيكلة شاملة في شتى المجالات.

والى حدود كتابة هذه الأسطر، فساكنة الحي الرابع ” الواد المالح” كانت قد وجهت شكاية تحمل قرابة 40 توقيعا الى رئيس جماعة امزورن السيد فريد أولاد علوش، مطالبين اياه الربط الفوري بشبكة الصرف الصحي للتخلص من مجاري المياه العادمة التي تنتشر كالفطر بأزقة الحي، ثم أمام الحاجة الماسة إلى حل للأزبال المنتشرة على طول الحي في غياب تام لحاويات رمي الأزبال، ولا الى زيارات شاحنة بيزورنو التي لم تكتفي ولو ليوم واحد في زيارة هذا الحي وتخليصه من الكارثة البيئية التي تهدد سلامة سكانه،

كما طالب سكان هذا الحي في لقاء لهم مع طاقم فري ريف، هيكلة شاملة من توفير شبكة الصرف الصحي وهيكلة الشوارع والأزقة وتوفير حاويات لللأزبال، وتوفير مصابيح تنير دروبه، وكذا في ظل الحاجة الماسة إلى تنفيذ جميع الوعود قبل حلول فصل الصيف وما تعرفه هذه الفترة من تحلل للنفايات وانتشار الحشرات السامة مما سيشكل خطرا على ساكنة الحي المغلوبة على أمرها.


 

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    نمر says:

    وأين هو حظ المدينة الجديدة لإمزورن التي ما تزال عشوائية ودون هيكلة؟ لا شوارع ولا هيكلة ولا مرافق ولاهم يحزنون؟