Your Content Here
اليوم الأحد 19 يناير 2020 - 8:38 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 22 فبراير 2017 - 12:54 صباحًا

مسيرة غضب لسكان تماسينت من إمزورن للحسيمة، تنتهي بوقفة ببوابة العمالة و دعوة لتوحيد الصفوف

فري ريف : ع.الغفور الطرهوشي

نظم المئات من المواطنين عشية اليوم الثلاثاء مسيرة إحتجاجية من إمزورن صوب مدينة الحسيمة ، مشيا على الأقدام ،

و جاءت المسيرة التي دعت إليها لجنة الحراك الشعبي بتماسينت كإستمرارية لمسلسل الإحتجاجات التي تشهدها البلدة منذ شهور ، و كتصعيد للضغط و حث المسؤولين الإقليميين على الإستجابة لمطالبهم الإجتماعية ، و التي تتمحور حول التنمية و رفع التهميش عن المنطقة ، و كذا محاسبة رئيس جماعة إمرابطن الذي يتهمونه بالتسبب في وفاة سيدة حامل بعد منع سيارة الإسعاف عنها .

و إنطلقت المسيرة من الساحة الكبرى بإمزورن ، بعد أن إنضم إليها شباب من مختلف المناطق و تلاميذ الثانويات و الإعداديات ، لتكون مناسبة لتخليد ذكرى 20 فبراير و شهدائها ، خصوصا الشبان الخمسة الذين وجدت جثثهم متفحمة بوكالة البنك الشعبي بالحسيمة ليلة 20/21 فبراير 2011 ، و هو ما عبر عنه المحتجون بتوجههم لمقر مفوضية الشرطة بإمزورن رافعين شعارات تتهم جهات أمنية بالتسبب في وفاة هؤلاء الشبان ،

و بعد جولة في بعض شوارع إمزورن ، توجهت المسيرة للحسيمة مباشرة ، حيث إنضم إليها المئات من المواطنين لتصير مسيرة حاشدة ، جابت أهم الشوارع بالمدينة ، و الساحة الكبرى ، قبل أن يتم ختمها بوقفة قبالة بوابة العمالة .

و شدد المتدخلون خلال الوقفة الختامية على ضرورة الوحدة و “توحيد الصف” ، في إشارة للتشنجات و الخلافات التي طفت على السطح مؤخرا بين بعض اللجان الموزعة على مناطق الإقليم ، كما أكدوا على أن ملفهم المطلبي ، و إن كان ذو طابع محلي ، فإنه لا يختلف عن مطالب باقي المناطق و عموم الحراك الذي إنطلقت شرارته الأولى مع مفتل محسن فكري .

و هدد منظمو المسيرة بالتصعيد في القادم من الأيام إن إستمر المسؤولون في تعنتهم ، ملوحين بإمكانية نقل معتصمهم المتواجد بتماسينت للحسيمة ، و بالضبط لمقر العمالة .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.