Your Content Here
اليوم الإثنين 16 ديسمبر 2019 - 4:30 صباحًا
أخر تحديث : السبت 14 يناير 2017 - 12:27 صباحًا

الإحتفاء برأس السنة الأمازيغة بالحسيمة يأخذ طابعا إحتجاجيا و الفيسبوك يعوض الميدان بسبب “التضييق الأمني”

فري ريف : ع.الغفور الطرهوشي

إختار العديد من النشطاء و المواطنين بإقليم الحسيمة ، و بعض المدن المجاورة و أفرادا من الجالية ، الإحتفاء بتخليد رأس السنة الأمازيغية الجديدة ، الذي يصادف اليوم الخميس 13 يناير ، بشكل شبه موحد ، يحمل في مضمونه طابعا إحتجاجيا و رافضا لما وصفوه بالعسكرة التي يعرفها الريف منذ إعتماد “ظهير إعتبار إقليم الحسيمة منطقة عسكرية” سنة 1958 ، وصولا للوضع الذي تعيشه المنطقة مؤخرا ، خصوصا مدينة الحسيمة بعد تدخل القوات العمومية ضد محتجين بالساحة الكبرى الأسبوع المنصرم ، -إختاروا- كتابة عبارة “لا لعسكرة الريف” على ورقة بيضاء و إلتقاط صورة معها و تعميمها على الفيسبوك تحت وسم -هاشتاغ- يحمل نفس العبارة ، أو وضع الورقة إلى جانب “الراية الأمازيغية” على واجهات المحلات التجارية و المنازل و السيارات…

و إختار هؤلاء المواطنون هذه الطريقة في الإحتجاج/الإحتفاء برأس السنة الأمازيغية تعبيرا منهم على رفضهم لكل مظاهر العسكرة و المقاربة الأمنية التي تنهجها السلطات ضد الحراك الذي إنطلق بالمنطقة منذ مقتل محسن فكري ، و تفاديا لأي “إحتكاك مع القوات العمومية بعد أن تبين أنها لن تسمح بتنظيم أي شكل إحتجاجي” بالساحة الكبرى بالحسيمة ، حسب ما جاء في نداء منسوب ل”لجنة الإعلام التواصل للحراك الشعبي بالحسيمة” .

يشار إلى أنه سبق لنشطاء أن أعلنوا أن يوم 13 يناير ، الذي يصادف رأس السنة الأمازيغية ، سيعرف تنظيم وقفة أو مسيرة حاشدة بالحسيمة  ، كإستمرار و إستئناف للأشكال الإحتجاجية الميدانية التي توقفت منذ أربعينية محسن فكري ، قبل أن يتم التراجع عن ذلك بعد التدخل الذي قامت به القوات العمومية الأربعاء المنصرم ضد محتجين أرادوا الإعتصام بالساحة الكبرى ، و ما نتج عنه من “وضع أمني غير عادي” بالمدينة و التضييق على النشطاء و إستقدام تعزيزات أمنية إضافية .

و في نفس السياق ، و رغم إختيار نشاط الحراك بالحسيمة عدم تنظيم أي شكل احتجاجي ميداني ، نظم العديد من المواطنين ببوكيدان وقفة إحتجاجية متوجة بمسيرة بالبلدة ، كما تعرف تماسينت مسيرات و وقفات بشكل شبه يومي تقريبا إحتجاجا على الأوضاع التي يعتبرها المحتجون كارثية و يحملون مسؤوليتها للسلطات و المجلس المنتخب .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.