Your Content Here
اليوم السبت 31 أكتوبر 2020 - 2:18 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الثلاثاء 10 يناير 2017 - 7:09 مساءً

في حادثة سير، الموت يخطف  ابن آيث بوعياش “صلاح الدين أحلي” الطالب الباحث في سلك الدكتوراه

فري ريف: رضوان السكاكي

لقي  “صلاح الدين أحلي” ابن بلدة آيث بوعياش، الطالب الباحث في سلك الدكتوراه بكلية الآداب بوجدة، شعبة التاريخ المعاصر، مصرعه في حادثة سير مروعة عند مدخل مدينة وجدة ليلة أمس الاثنين 9 يناير الجاري.

وكان قيد حياته رفقة أخيه اسماعيل أحلي و زميل له في الدراسة على متن سيارة شخصية تعود لهذا الأخير،  قاصدين جامعة محمد الأول لمتابعة محاضراتهم الجامعية، ليتفاجأوا بطاكسي من الحجم الصغير ترتطم بسيارتهم بشكل هستيري وقوي، ما أدى إلى اصابة الطالب الباحث صلاح الدين أحلي اصابة خطيرة عجلت برحيله الى دار البقاء.

وبهذا المصاب الجلل يتقدم طاقم “فري ريف” الى الأصدقاء اخوته، ( الأستاذ عبد العظيم أحلي، و الأستاذ توفيق أحلي، و الأستاذ جابر أحلي، و المهندس إلياس أحلي، و الطالب الباحث إسماعيل أحلي، و أخوه عصام أحلي و باقي أفراد عائلته في الداخل و الخارج)، بأحر التعازي وأصدق المواساة راجين الله عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه، ويلهمكم الصبر والسلوان.

انا لله وانا اليه ؤاجعون

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1

    رحمه الله وأسكنه فسيح جناته، كان من خيرة الشباب والأصدقاء. إن لله وإنا إليه راجعون