Your Content Here
اليوم الجمعة 10 يوليو 2020 - 7:04 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الثلاثاء 11 سبتمبر 2012 - 7:52 مساءً

المعتقل الفبرايري شاكر اليحياوي يعانق الحرية بعد ثلاثة أشهر من الحبس

فري ريف : ع.الغفور الطرهوشي

عانق صبيحة اليوم الثلاثاء 11 شتنبر المعتقل شاكر اليحياوي حريته بعد قضائه مدة حبسية مدتها ثلاثة أشهر بالسجن المحلي للحسيمة ،

و كان شاكر اليحياوي الناشط بصفوف حركة 20 فبراير بإمزورن و عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان قد إعتقل يوم 10 يونيو المنصرم إثر التدخل العنيف الذي قامت به القوات العمومية بإمزورن ضد نشاط إحتجاجي لحركة 20 فبراير ، و حوكم شاكر بثلاثة أشهر حبسا نافذا بعد إدانته بالتسبب في جرح رجل امن أثناء مزاولته لمهامه –حسب ما جاء في محضر الضابطة القضائية- و هو الشي الذي ظل المعتقل اليحياوي ينفيه جملة و تفصيلا طيلة فترة محاكمته .

و قد حضي المفرج عنه شاكر اليحياوي صبيحة اليوم بإستقبال أمام باب السجن المحلي بالحسيمة من طرف رفاقه و زملائه من حركة 20 فبراير و الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، و لم يفوت شاكر الفرصة للتعبير عن سعادته بهذا الإستقبال النضالي و التأكيد مجددا على تشبثه بدرب النضال الذي إختاره و عدم تقهقر عزيمته جراء هذه المدة الحبسية .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.