Your Content Here
اليوم الإثنين 17 يونيو 2019 - 12:59 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 11 ديسمبر 2016 - 2:25 مساءً

تارجيست : مسيرة حاشدة بالشموع ضد “الحكرة” في اليوم العالمي لحقوق الإنسان

فري ريف : مراسلة

شارك الآلاف من سكان مدينة ترجيست والنواحي في مسيرة سلمية حاشدة بالشموع جابت شوارع المدينة التي أطفأت أضواءها معلنة انخراطها في مسيرة الغضب الشعبي الواسع ضد الحكرة.

وتأتي هذه المسيرة في إطار البرنامج النضالي الذي سطرته اللجنة المؤقتة للحراك دفاعا عن المطالب العادلة والمشروعة للساكنة، وفي مقدمتها مناهضة الزيادات الصاروخية في فواتير الماء والكهرباء، ومراجعة كافة الفواتير والمراقبة الدورية للعدادات وإصلاح الآلاف من الأعمدة الكهربائية المتساقطة بنواحي ترجيست، إلى جانب التنديد بكل مظاهر الإقصاء والتهميش الذي تعرفه المنطقة، ومناهضة كل أشكال الحكرة التي تعيشها على المستويات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية. وقد رفع المتظاهرون شعارات قوية ضد الحكرة وضد واقع التهميش والإقصاء، معلنين تضامنهم مع كافة الاحتجاجات الشعبية التي يعرفها ربوع الوطن ضد الحكرة، ومؤكدين على استمرار معركتهم النضالية التصعيدية إلى حين الاستجابة للملف المطلبي للساكنة والذي اعلنت عنه اللجنة المؤقتة.

وقد اكدت اللجنة المؤقتة للحراك في كلمتها في المسيرة على أن استمرار السلطات المسؤولة محليا وإقليميا في تجاهل المطالب العادلة والمشروعة للساكنة سيدفع اللجنة المؤقتة إلى التصعيد في أشكالها النضالية، مؤكدة أن البرنامج النضالي لشهر دجنبر لازال يتضمن تجمعا احتجاجا يوم 16 دجنبر بساحة المسيرة الخضراء، ولقاء تعبويا تواصليا يوم 24 دجنبر لتدارس اقتراحات الساكنة حول البرنامج النضالي التصعيدي الكفيل بحمل المسؤولين على الاستجابة للمطالب الاجتماعية العادلة والمشروعة لساكنة ترجيست والنواحي.

15319035_1321945561202032_9207464479410729269_n 15337620_1321945354535386_2042034716072411840_n

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.