Your Content Here
اليوم الخميس 1 أكتوبر 2020 - 8:19 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 11:32 مساءً

وزارة الفلاحة: الأمطار الأخيرة تبشر بموسم جيد، و الفلاحون مدعوون لتسريع عملية الزرع واقتناء البذور

فري ريف : و م ع

أفادت وزارة الفلاحة والصيد البحري بأن التساقطات المطرية التي سجلت مؤخرا بمختلف جهات المملكة فاقت المعدل المسجل في سنة عادية، مما يعزز آفاق موسم فلاحي جيد ذي مؤشرات واعدة.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الثلاثاء، أنه على إثر التساقطات المطرية الأخيرة والمسجلة في مختلف جهات المملكة، بلغ متوسط التساقطات المطرية التراكمية على المستوى الوطني إلى غاية السادسة صباحا من يوم أمس نحو 116,5 ملم، مشيرة إلى أن هذا الحجم يمثل زيادة تقدر بأكثر من 14 في المائة مقارنة مع سنة عادية في نفس التاريخ (102 ملم) وحوالي 79 في المائة مقارنة بالموسم السابق (65,1 ملم) في نفس التاريخ.

وحسب ذات المصدر، فإن المجموع الاحتياطي للسدود يقدر بنحو 6,86 مليار متر مكعب، مقارنة مع 10,2 مليار متر مكعب خلال الموسم السابق في نفس التاريخ، موضحا أن هذا الاختلاف يفسر بكون الموسم الفلاحي 2015-2016 استفاد من نسبة ملء جيد للسدود عند انطلاقته، وذلك بفضل التساقطات المطرية القياسية خلال الموسم الذي سبقه.

وأشارت الوزارة إلى أن السدود ذات الاستخدام الفلاحي تسجل اليوم مستوى ملء يقدر بـ5,71 مليار متر مكعب، بحقينة تقدر بـ42 في المائة، معتبرة، بشكل عام، أن جميع الجهات تتوفر على فائض من التساقطات المطرية مقارنة مع سنة عادية.

وأبرزت أن التساقطات المطرية الأخيرة ساهمت في إعادة الثقة للفلاحين، داعية إياهم إلى تسريع وتيرة عملية الزرع واقتناء البذور من أجل الاستفادة من هذه الظروف المناخية الملائمة.

وقد بلغت المساحات المزروعة إلى اليوم 1,44 مليون هكتار، كما تم تسويق 1,04 مليون قنطار من البذور من مجموع 1,9 مليون قنطار من الكميات المتوفرة.

وإضافة للحبوب، يضيف البلاغ، ستستفيد الأشجار المثمرة من الظروف المناخية الأخيرة. كما أن حالة البساتين مناسبة حسب التوقعات.

وتحافظ الزراعات السكرية على وتيرة نموها منذ انطلاق الموسم الفلاحي بفضل حقينة السدود. وقد بلغت المساحات المغروسة بقصب السكر (أي خلال الموسم) حوالي 50 ألف هكتار.

أما بالنسبة للحوامض، تضيف الوزارة، فمن المتوقع إنتاج محصول قياسي خلال الموسم 2016/2017 يقدر ب 2,36 مليون طن، أي بزيادة تقدر ب 16 في المائة مقارنة مع الموسم السابق.

وبفضل برنامج الحد من مخاطر النقص في التساقطات المطرية الذي أطلقته وزارة الفلاحة في الشهور الأولى من هذه السنة، تم احتواء الآثار السلبية للظروف المناخية على الماشية خلال الموسم الأخير. وتقدر رؤوس الماشية بما يقارب 30 مليون رأس من الماشية، منها 3,2 مليون من الأبقار و 19,6 مليون رأس من الأغنام و 6,2 مليون من الماعز. وقد ظل هذا الرقم مستقرا مقارنة مع السنة الماضية وفي حالة صحية جيدة. ونظرا لتحسن حالة المزروعات بفضل التساقطات المطرية الأخيرة، فإن نمو الماشية يتم في ظروف مواتية.

وشددت الوزارة على أنه بفضل الانخراط القوي للفلاحين، يستمر برنامج التأمين في مواكبتهم، بحيث تمت تغطية ما يقارب 1,08 مليون هكتار.

ومن أجل المواكبة المالية للفلاحين، تضيف الوزارة، بلغ الغلاف المالي المدفوع من القروض البنكية منذ انطلاق الموسم 2016/2017، حوالي 1,5 مليار درهم، على أنه من المتوقع أن يقارب 5,5 مليار درهم مع نهاية الموسم.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.