Your Content Here
اليوم الإثنين 6 يوليو 2020 - 11:11 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 3:18 مساءً

في آخر أيام الإقصائيات ، قرار للإتحاد الإفريقي لكرة السلة ينعش حظوظ شباب الريف في التأهل

متابعة :

في قرار اتخذه الاتحاد الإفريقي لكرة السلة، بخصوص عدد الفرق التي ستتأهل من إقصائيات البطولة الإفريقية للأندية البطلة للمنطقة الأولى، حيث قرر تأهل ثلاث فرق بعد أن كان الأمر يقتصر على فريقين،

وهذا القرار أنعش حظوظ الفريق الريفي المنظم للبطولة حيث عليه أن يفوز بفارق خمس نقاط وأن يفوز فريق الجمعية السلاوية بفارق 10 نقاط.

وسيلاقي فريق الجمعية الرياضية السلاوية نظيره المحمع الرياضي للنفطيين الجزائري اليوم 28/11/2016 على الساعة الخامسة مساء، في حين سيواجه فريق شباب الريف الحسيمي نظيرة فريق النادي الإفريقي التونسي في حدود الساعة السابعة مساء من نفس اليوم.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.