Your Content Here
اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 - 2:28 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 14 نوفمبر 2016 - 3:34 مساءً

الحسيمة: حراس الأمن بالمؤسسات التعليمية التابعين للشركات الخاصة يدقون ناقوس الخطر

فري ريف

اشتكى حراس الأمن الخاص المشتغلين بعدد من المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية بالحسيمة، من  التماطل والتسويف الذي باتت تنهجه المديرية إلى جانب  مختلف الشركاء المعنيين بصفقات الحراسة الأمنية والنظافة بالمؤسسات التعليمية، وذلك بعدم الإسراع في  تجديد التعاقد وإرجاع المشغلين إلى عملهم بعد توقيف في نهاية الموسم الدراسي 2015/ 2016، وما ترتب عن هذا التأخير في دخول المشغلين في أوضاع اجتماعية ونفسية مزرية تهدد باستقرارهم الأسري واستمراريته، حيث أصبح العديد منهم يعاني أزمة مالية و عاجزين عن تأديمستحقات الكراء وفواتير الماء والكهرباء .

 يحدث هذا دون أن يتدخل أي مسؤول لإرجاع الأمور إلى نصابها وإنصاف المتضررين الذين يعيشون وضعية استثنائية منذ أشهر عديدة، مع جهلهم لمصيرهم في مستقبل الأيام، كما تنذر المؤسسات التعليمية بدورها بالخطر وذلك لغياب  الشروط الأمنية والبيئية السليمة لممارسة الفعل البيداغوجي، بل وأصبحت غالبيتها غارقة في الفوضى والتلوث بمختلف أشكاله.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    تلميذة says:

    ما هذا يا مدينتي ما هذا… الم يحن عليك بعد.

  2. 2
    ايهاب says:

    بختصار الدولة مثل هذه حتى انا سافعلها والله رحمك الله خالي عبد النبي