Your Content Here
اليوم الإثنين 13 يوليو 2020 - 4:59 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 4:11 مساءً

الرميد : التحقيق في مقتل محسن فكري يمضي بشكل طبيعي لأن هناك رأي عام يقظ و صارم يتابع الملف

متابعة :

قال مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، اليوم الحميس في حديث مع الصحافة أن التحقيق في حادثة الوفاة المؤلمة لبائع السمك بالحسيمة محسن فكري، “يمضي بشكل طبيعي ومطمئن ولا شيء يدعو إلى الخوف أو التوجس أو الشك”.

و أضاف أن ” الذي يطمئن هو  أن لدينا رأيا عاما يقظا يتابع تطورات الملف بشكل صارم،” وهو ما يجب أن تستجيب له السلطات من أجل إحقاق العدل وإظهار الحقيقة، يضيف الرميد.

وشدد الوزير، على أن الأمور تتجه في الاتجاه الصحيح، ولا شيء يدعو إلى التشبث بالشك والارتياب. وقال إن البحث فُتح في هذا الباب وسيتم البحث في كافة المواضيع المرتبطة بالصيد البحري وحركية الميناء وكل ما يتعلق بهذا الحادث المؤلم من قريب أو من بعيد.

وأردف “ينبغي ألا نشك كثيرا لدرجة أن نتصور أن كل ما يُنجز وما يُقام به هو مجرد تمثيل أو مسرحية”، مضيفا “أؤكد أن هناك مؤسسات تشتغل وقضاء سوف يقوم بواجبه، وأيضا هناك رأي عام يتابع ومن حقه أن يحاسب لكن دائما بمنطق متحضر يعكس صلابة ومتانة وعي المواطنين المغاربة”.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.