Your Content Here
اليوم السبت 4 أبريل 2020 - 10:31 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 12:22 صباحًا

قصيدة : كم خذلْتنا يا وطنْ !!

وردة الحنكاري :

كم خذلْتنا يا وطنْ !!

ــــــــــــــــــــــــــــــ

بأمر منْ ؟

قًتل محسن

و مع الأزبال

طُحنْ  ؟

أبأمر الوطنْ؟

أم بأمر من على يده

سُرق  الوطن

و سُجنْ ؟

 

كلنا قبل اليوم

لم يكن لنا وطنْ

فوطن ليس فيه..

كرامة و صحة و سكنْ..

غربة لا وطنْ

 

منذ وعينا

و نحن نبحث فيك يا وطني..

عن وطنْ

عن أمن و حماية

من جور الزّمنْ

منذ وعينا لم نجد فيك

يا وطني

سوى ذل و سجن

و عفنْ!

و لم نكن فيك سوى

مشاريع مرضى

و معطلين يمضون

في قوارب الموت

لا شيء معهم..

سوى كفنْ

لكننا اليوم سنقول لا

فكلنا محسنْ

وكلنا ضحايا “الحكرة “و القمع

و التهميش و الاقصاء نحو العدم

فإما أن نحيا معاً

أو نموت معاً

يا وطنْ
……….

30/أكتوبر/2016

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.