Your Content Here
اليوم الأحد 31 مايو 2020 - 1:02 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الثلاثاء 11 سبتمبر 2012 - 12:00 صباحًا

بنكيران ينوب عن صقور حزبه في الإعتذار لـ”العنصر” خوفاً من الإصطدام مع “أجهزة الدولة”

فري ريف : عن زنقة 20

سعى عبد الإله بنكيران إلى التخفيف من حدة الهجوم على وزير الداخلية، امحند العنصر، في قضية منع نشاط حزبه بطنجة. ووفق تصريح مصادر مطلعة، فإن الاجتماع الأخير لأحزاب الأغلبية، غاب عنه وزراء التحالف، باستثناء الأعضاء الذين يجمعون بين صفتي رئاسة الحزب وعضوية الحكومة.

ووفق الصادر نفسها، فإن غياب وزراء العدالة والتنمية، سيما الذين هاجموا وزير الداخلية، على خلفية قرار المنع، خفف من حدة الجدل، كما أن العنصر، تقول المصادر، بدأ يتعود على الأمر، رغم أن الهجوم الذي تعرض له القرار صدر عن زميليه في الحكومة، لحسن الداودي ونجيب بوليف.

بنكيران لزم الصمت حيال قضية المنع، عكس ما تعود عليه في الفترات السابقة، بينما هاجم وزراء في الحكومة، ينتمون إلى العدالة والتنمية، وقيادات من الأمانة العامة للحزب، الوزير امحند العنصر، متهمين “الأجهزة السرية” بالوقوف وراء القرار.

ووفق المصادر  ذاتها، فإن الاتهامات التي وجهت إلى جهاز الداخلية بسبب منع نشاط حزب رئيس الحكومة، اضطرت وزير الداخلية إلى إصدار بيان للدفاع عن القرار وتبرير موقف السلطات المحلية بالمدينة، وهو ما لقي اعتراضا من طرف العنصر نفسه، خاصة، بعد أن أبدى بنكيران تفهما للموقف.
أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.