Your Content Here
اليوم الثلاثاء 2 يونيو 2020 - 3:49 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 9:19 صباحًا

رغم أن الفلاح يبيعه ب4 دراهم للكيلو ، ثمن العدس يصل 30 درهما بسبب مضاربات السماسرة و الجفاف

فري ريف :

يتداول الجميع مؤخرا خبر الزيادة المفاجئة في ثمن مادة “العدس” ، حيث وصل في بعض المناطق لأزيد من 30 درهم للكيلو الواحد ، دون معرفة الأسباب الحقيقية لهذا التغير ،

جريدة “أخبار اليوم”، في عددها الصادر اليوم الأربعاء ، تطرقت لهذا الموضوع و أكدت ، على لسان ، خالد بنسليمان أحد مهنيي الحبوب ومزودي السوق الوطنية بالقطاني ، أن السبب الرئيسي للزيادة في سعر العدس يعود إلى موجة الجفاف التي ضربت عددا من المناطق الفلاحية المعروفة بزراعة هذا المنتوج.

بحيث لم تتجاوز حصيلة المنتوج خلال هذا العام نصف ما ينتجه المغرب في المواسم العادية والذي يغطي 70 إلى 80 في المائة من احتياجاته، إلى جانب المضاربات حيث هناك ضغط يمارسه الوسطاء في اتجاه رفع هوامش ربحهم علما أن الفلاحين يبيعون منتجاتهم بأسعار تتراوح بين 4 و5 دراهم للكيلوغرام.

سبب آخر لهذا الارتفاع حسب مصادر وزارية يعود إلى الكلفة العالية للعدس المستورد .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.