Your Content Here
اليوم السبت 6 يونيو 2020 - 11:15 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الخميس 15 سبتمبر 2016 - 5:15 مساءً

في حوار شيق ، إبن شباب الريف الحسيمي ع.الخالق أحميدوش يفتح قلبه لكل مشجعيه و محبي الفريق الحسيمي

 

حاوره : شاهد بنعمر

استطاع عبد الخالق أحميدوش ابن فريق شباب الريف الحسيمي أن يصنع لنفسه اسما ضمن نجوم البطولة الاحترافية ويجعل اسمه ضمن ركائز فريق شباب الريف الحسيمي، صخرة دفاعية طمأنت جماهير شباب الريف الحسيمي الموسم المنصرم وكسبت ثقة المدربين المتعاقبين على الفريق، كمال الزواغي التونسي، والإطار المغربي فؤاد الصحابي، فكان من بين أبرز لاعبي الفريق الحسيمي ومن اكثر اللاعبين المحافظين على مكانتهم ضمن التشكيلة الأساسية، وهاهو ينال ثقة المدرب الفرنسي بيجوطا داخل الفريق الريفي، وكاد فريق مصري أن يخطفه من تشكيلة الحسيمة لولا تراجع اللاعب عن قرار الاحتراف في آخر لحظة وتفضيل البقاء بالدار في اللحظة الحالية.

● كانت بداية فريق شباب الريف الحسيمي سيئة، هل ذلك راجع للتغيرات الكثيرة التي طالت الفريق أم كانت الاستعدادات ناقصة؟

لا اعتبرهما سببين ساهما في هذه البداية الغير الموفقة والتي لم ترضي الجمهور، فالاستعدادات في البداية كانت في المستوى الجيد، لم تشكل عائقا لنا ومرت في أجواء عادية، ولكن سألخص ما كان ناقصا في المبارايات الودية، فلم نجري في مراحل استعداداتنا للموسم الجديد مباريات ودية ذات مستوى عال ضد فرق البطولة الاحترافية، فاكتفينا بمباريات ضد فرق بالأقسام السفلى مما صعب المأمورية من معرفة المستوى الحقيقي للفريق، باستثناء مبارتنا الودية الأخيرة ضد المغرب التطواني التي جاءت شيئا ما متأخرة لقرب انطلاق البطولة. ومن ناحية اخرى تغيير المدرب يلعب دورا في ذلك لأن لكل مدرب فلسفته ويحتاج لمدة أطول ليتأقلم اللاعب معها.

● هل تعتقد أن هناك مشاكل داخل فريق شباب الريف الحسيمي، أم أنها سحابة عابرة لن تعمر طويلا؟

نتمنى ان تكون هذه الفترة الفارغة سحابة عابرة وسنتجاوزها بإذن الله وبمجهودات اللاعبين وكل الأطقم، فرغم سلبيتها إلا أنها ايجابية من ناحية تزامنها مع انطلاق البطولة وباب الانتقالات لازال مستمرا ومفتوحا، ليتم تصحيح ما يمكن تصحيحه ومعرفة نقط ضعف الفريق وتداركها، فما هو صعب على أي فريق أن يمر بفترة فراغ وهو في وسط البطولة حينها يصعب تدارك الموقف ويكون الوقت متأخرا لذلك.

● تعتبر من أفضل لاعبي الفريق في الخط الدفاعي، ومؤخرا كانت هناك مفاوضات لانتقالك الى الدوري المصري، أين وصلت المفاوضات؟

حقا كان هناك اهتمام كبير من فريق الاتحاد الإسكندرية المصري لضمي إلى صفوفه بعدما شاهد بعض مبارياتي رفقة الفريق الحسيمي الموسم الماضي، شخصيا وبدون لبس تقبلت فكرة الاحتراف وأي لاعب يتمنى أن يحترف ويحضى بمتابعة من فريق كبير بعد موسم جيد قدمه رفقة فريقه، غير أنه كانت هناك أشياء أخرى شخصية جعلتني أتراجع عن قرار مغادرة شباب الريف الحسيمي خاصة أنني ابن الفريق وفريقي يحتاج إلى مؤهلاتي قبل أي وقت مضى والفترة الحالية التي يمر بها صعبة، لكن هذا لا يعني ان انتمائي لفريق شباب الريف الحسيمي سيمنعني من الاحتراف ذات يوم الى فريق آخر، فأي لاعب يتمنى أن يحترف دون نسيان ما قدمه له فريقه في الفترات التكوينية ومن أطر وثقت فيه في بطولة يصعب فيها كسب الرسمية والمحافظة عليها لأغلب المباريات، فتغيير الأجواء والدخول في تجربة جديدة حلم أي لاعب.

● هل هذا يعني أنه من الممكن أن تغادر الفريق بمجرد تحسن وضعيته والاحتراف خارج المغرب؟

لا يمكن أن أقول أنني سأحترف في أي وقت ووقت ما أريد، فانا يربطني عقد رفقة شباب الريف الحسيمي لمدة ثلاثة مواسم وأحترمه، وموافقتي بالاحتراف رهينة بشرط آخر يتعلق بمسيري الفريق حسب رؤيتهم للعرض المقدم، فحاليا أنا لاعب شباب الريف الحسيمي وسأدافع على قميص الفريق كما دافعت عليه خلال المواسم الماضية، بل سأسعى لمنح القيمة المرجوة مني ولا أخيب ثقة الجمهور والمدرب والمسيرين وكل من يساند عبد الخالق أحميدوش في مسيرته.

● ماهي انتظاراتك وأمنياتك التي تود تحقيقها من غير الاحتراف؟

ككل لاعب يتمنى أن يكون في المستوى ويقدم أداء يجعله يصل الى تحقيق مبتغاه وهو الوصول الى حمل قميص المنتخب الوطني المغربي والدفاع عن ألوان الوطن، وبالعمل الجاد والمتواصل سأصل الى ذلك باذن الله رغم صعوبة المهمة أمام تواجد مدافعين جيدين بالبطولة الوطنية وخارجها، ولكن لا شيء مستحيل رغم المنافسة الشرسة على هذا المركز سأبقى متمسكا بأمل حمل قميص المنتخب الوطني ولن يتأتى ذلك إلا بالعمل الجاد وبمجهود مضاعف إن شاء الله.

● كيف ترى البطولة الوطنية هذا الموسم، ورأيك عن غياب الجمهور من الدورة الأولى؟

نلاحظ كل موسم أن البطولة الوطنية تتحسن شيئا فشيئا وبشكل تدريجي وأصبحت البنية التحتية تمنح لها أهمية قصوى، وهذا يشجع الفرق الوطنية ولاعبي البطولة الوطنية على تقديم منتوج كروي يرضي متابعي البطولة، أما نقطة الجمهور فصراحة نتمنى أن نشاهد الحضور الجماهيري خلال الدورات القادمة وتضيف على بطولتنا اللمسة الإبداعية، فحماس الجمهور يمنح اللاعب شحنة إضافية لتقديم كرة جميلة تغري بالمشاهدة، وبدون جمهور يساند فريقه مهما حاول اللاعب لإعطاء ما في جعبته فلن يمنح كل شيء وغياب الجمهور سيكون له تأثير على صورة البطولة الاحترافية ولا يمكن لبطولة ان تتقدم بدون جمهور، ويجب أن تتضافر الجهود للإعادة الجمهور إلى المدرجات لتكتمل صورة بطولة احترافية بمعنى الكلمة.

● كلمة ختامية لقراء جريدة المنتخب :

شكرا لجريدة المنتخب على هذه الالتفاتة وأتمنى ان يكون حضورنا بالبطولة الاحترافية يمنح إضافة نوعية سواء لفريقي شباب الريف الحسيمي بشكل خاص أو لمستوى البطولة بشكل عام وآمل أن نحافظ على الايجابيات التي تساهم في إعطاء صورة تليق ببلدنا ونتجاوز السلبيات التي تؤثر على ذلك، وأناشد جماهير شباب الريف الحسيمي بالالتفاف حول فريقها خاصة بعد التغييرات التي حدثت في هياكل عدة والدعم الجماهيري مطلوب ولا عذر لمن تنكر لفريقه.

عن جريدة المنتخب

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.