Your Content Here
اليوم الإثنين 20 مايو 2019 - 7:10 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 11 يناير 2013 - 11:02 مساءً

فروع التنسيق الإقليمي تصعد ميدانيا، و الجماهير ببوكيدان تحتك مع القوات العمومية

فري ريف: محمد الأصريحي

في خطوة تصعيدية من قبل فروع التنسيق الإقليمي للمعطلين، و تنفيذا لبرنامجهم الاحتجاجي، نفذت هذه الأخيرة أشكالا احتجاجية على المستويات المحلية لفروعها الستة بالإقليم ( بني بوعياش/ امزورن/ ايت يوسف وعلي/ الحسيمة/بني حذيفة بني عبد الله/ تارجيست) على الساعة الثالثة من عشية هذا اليوم 11 يناير 2013 وسط إنزال امني مكثف للقوات العمومية.

وقد شكلت الوقفة الاحتجاجية التي نظمها فرع ايت يوسف و علي ببلدة بوكيدان استثناء هذه المرة، حيث خرجت جموع من الجماهير الشعبية بوقفة احتجاجية موازية للوقفة التي نظمها فرع المعطلين بالبلدة، بعد أن حاصرتهم القوات العمومية أثناء محاولتهم تنفيذ  المسيرة الاحتجاجية التي جاءت في برنامجهم النضالي. و رفعت هذه الحشود شعارات قوية تندد بالأوضاع المزرية و الإنزال ألامني المكثف للقوات العمومية رافعين شعار ” هز الحم و احط الحم ستطافيطات عمرا بالدم” في إشارة إلى الأحداث الأخيرة التي عرفها مركز بوكيدان يوم 13 مارس من السنة المنصرمة.

وقد استطاعت هته الجماهير خوض مسيرة جابت بعض شوارع المنطقة رغم التواجد المكثف للقوات المساعدة و الدرك الملكي التي ضربت جدارا بشريا حول تلك الوقفة.

بيد انه بعد انتهاء الشكل الاحتجاجي للمعطلين كادت تتطور الأمور إلى مواجهة بين القوات العمومية و أبناء المنطقة الغاضبين من ما أسموه عسكرة المنطقة.

ويذكرانه قد أصيب ثلاثة معطلين بمدينة بني بوعياش من بينهم رئيس الفرع المحلي أثناء شروعهم في تنفيذ المسيرة الاحتجاجية، و منع سيارة الإسعاف من نقلهم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية حسب ما قالته لجنة الإعلام و التواصل لذات الفرع.

http://www.youtube.com/watch?v=fHa7O7wjirU&feature=youtu.be

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.