Your Content Here
اليوم الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 5:18 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الخميس 25 أغسطس 2016 - 1:47 صباحًا

وزارة الفلاحة : عرض أضاحي العيد يفوق الطلب و الأسعار ستتراوح بين 2200 و 2300 درهم

و م ع :

أكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري أن العرض من الأغنام والماعز يغطي بشكل واسع الطلب على الاضاحي خلال عيد الأضحى المقبل حيث يبلغ العرض 8,6 مليون رأس.

وأوضح بلاغ للوزارة أن العرض المتوفر من الأغنام والماعز كأضاحي بمناسبة عيد الأضحى المبارك يقدر بحوالي 8,6 مليون رأس ، منها 4,9 مليون رأس من الأكباش و 3,7 مليون رأس من الماعز وإناث الغنم مقدرة حجم الطلب على الأضاحي بحوالي 5,35 مليون رأس.

كما أشارت إلى أن تأخر التساقطات الذي طبع الموسم الفلاحي 2015-2016 قلص من نسبة التوالد مما تسبب في انخفاض طفيف في العرض الفعلي من الأغنام والماعز بنسبة تتراوح بين 1 و 2 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية مسجلة أنه بالرغم من هذه الوضعية فإن العرض المتوفر اليوم كاف فيما سيمكن الطلب القوي على رؤوس الماشية الفلاحين من تمويل انطلاقة الموسم الفلاحي 2016-2017.

وبخصوص الأسعار أكد البلاغ أن التوقعات تشير إلى استقرارها أو ربما تراجعها بشكل طفيف مقارنة بأسعار السنة الماضية موضحا أن متوسط سعر الأضحية قد يتراوح بين 2200 و 2300درهم للرأس.

من جهة أخرى، أكد البلاغ أن الحالة الصحية للقطيع وخصوصا الماعز والأغنام تدعو للارتياح في مجمل مناطق المملكة بفضل مختلف المبادرات المتخذة من طرف مهنيي القطاع وبرامج المراقبة المستمرة وحملات التلقيح ضد الأمراض الحيوانية المعدية ذات الانعكاسات الاقتصادية والتي تقوم بها المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وأكدت الوزارة أنه بالرغم من الظروف المناخية غير المواتية خلال انطلاق الموسم الفلاحي الماضي فإن القطاع عمل على توفير التزويد بالعلف الأساسي للماشية حفاظا على القطيع.

وفي إطار برنامج مكافحة آثار نقص التساقطات، تم في إطار حملة الشعير المدعم توزيع ما مجموعه 8 ملايين قنطار وضعت رهن إشارة مربي الماشية بسعر قار مدعم في حدود درهمين اثنين للكيلوغرام.

وأوضح البلاغ أنه كان لهذه العملية انعكاس إيجابي على استقرار أسعار علف الماشية في السوق الوطنية مضيفا أن تحويل جزء من المساحة المخصصة لزراعة الحبوب إلى زراعة الكلأ وتحسن كميات العلف التي توفرها أهم السهوب والجبال ساهمت في ضمان تزود كاف للماشية.

وأشارت الوزارة إلى أن عيد الأضحى يشكل نسبة مهمة من رقم معاملات الفلاحين الذين تشكل تربية الماشية المورد الأساسي للدخل.

وتوقعت الوزارة أن يبلغ رقم المعاملات بمناسبة عيد الأضحى حوالي 10 مليارات درهم.

وأكدت الوزارة أنها ستتابع عن كثب تموين الأسواق للوقوف على أسعار الماشية المعروضة خاصة في المحلات التجارية الكبرى، والأسواق القروية، ونقط البيع الرئيسية على مستوى المدن، والوقوف على الحالة الصحية للقطيع من طرف المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.