Your Content Here
اليوم الإثنين 17 يونيو 2019 - 12:55 صباحًا
أخر تحديث : السبت 13 أغسطس 2016 - 1:58 مساءً

معاناة ساكنة ايث يوسف وعلي مع المجزرة الجماعاتية أمام أنظار الوزيرة المكلفة البيئة

فري ريف :

وجه النائب البرلماني عبد الحق أمغار ، يوم أمس الجمعة ، سؤالا كتابيا للوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة حول معاناة ساكنة جماعة ايت يوسف وعلي من مخلفات المجزرة الجماعاتية العصرية.

و قال السيد أمغار في معرض سؤاله ، الذي يأتي إستجابة لشكايات و نداءات ساكنة المنطقة ، -قال- أن “ساكنة جماعة ايت يوسف وعلي بالحسيمة منذ سنتين في وضع بيئي أصبح يشكل خطرا حقيقيا على حياتهم، جراء ما تخلفه المجزرة العصرية من فضلات ومخلفات الذبح والسلخ التي تصب في الأراضي الفلاحية المحيطة بها، مشكلة بذلك بحيرة من المياه العادمة، مع ما تتركه من روائح كريهة وانتشار الحشرات السامة التي تقض مضاجع الساكنة. وذلك بسبب عدم ربطها بقنوات لتصريف المياه العادمة”.

وقد خلف هذا الوضع الجديد بالمنطقة والمخالف لمعايير إحداث المجزرة، حيرة واستياء واسعا في صفوف الساكنة والمجتمع المدني الذين خرجوا للاحتجاج والتنديد على ما آل اليه الوضع البيئي بالمنطقة ، يضيف برلماني الحسيمة عن الإتحاد الإشتراكي .

و نبه أمغار الوزيرة إلى أنه في الوقت الذي صادق فيه المغرب على الاتفاقيات الدولية للحفاظ على البيئة ، ومن أجل تدارك هذه الاختلالات التي عرفها بناء المجزرة التي يقال أنها عصرية ، وبغية تفادي كارثة بيئية بالمنطقة ، يجب تحديد المسؤول عن هذه الخروقات التي عرفها احداث هذه المجزرة العصرية ، و الإسراع في اتخاذ الاجراءات والتدابير العاجلة لإصلاح هذا الوضع تفاديا لكارثة انسانية وبيئية.

وحث أمغار الوزارة على الإستجابة للطلب العاجل للساكنة بوضع حد لهذه المخلفات والروائح الكريهة التي تعم الفضاءات العمومية المجاورة لها .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    متتبع says:

    لقد تحول الموقع الى مصدر للغثيان والقيء بسبب الروائح الكريهة المنبعثة من المجاري والمياه المتسربة من هذه المجزرة التي تفتقد الى الشروط الدنيا للوثاية، والعابرين على الطريق يمكنهم أن يجربوا حظهم مع الروائح التي تحبس الأنفاس فلا تكاد أن تعبر بجانب هذه المنشأة وإلا تكاد أن تتقيأ ما في جو فك من شدة هذه الروائح الخطيرة والتي تلوث المنطقة برمتها وأصبحت نقطة سوداء بكل ما تحمله الكلمة من معنى