Your Content Here
اليوم الجمعة 14 أغسطس 2020 - 12:38 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الثلاثاء 8 يناير 2013 - 6:00 مساءً

الرأي العام المحلي ينتظر نفي أو إثبات الأخبار التي تتحدث عن حضور الوالي لوليمة للعشاء رفقة قيادات البام

فري ريف : 

 كانت بعض المواقع الإلكترونية قد أشارت في وقت سابق إلى أن “السيد والي جهة تازة الحسيمة، عامل إقليم الحسيمة شوهد ليلة يوم السبت 15 دجنبر 2012 في سيارة رفقة الدكتور محمد بودرا رئيس الجهة، وقد ذكرت فيما بعد مصادر عليمة أن الأمر يتعلق بدعوة للعشاء رفقة مجموعة من شخصيات حزب الجرار بإحدى الإقامات الفاخرة بمحيط شاطئ المنظر الجميل عشية مؤتمرهم الجهوي”

 وكان الرأي العام المحلي “يتمنى” صدور بيان من المصالح الرسمية للعمالة تنفي فيه هذه الإشاعات الخطيرة أو على الأقل الحزب السياسي المعني كان من المفروض أن يكذب هذه الواقعة احتراما للمواطنين، كما كانوا ينتظرون من البرلماني بودرا أن يخرج ببيان يبعد بنفسه وبحزبه عن هذه الشبهة غير أن لا شيئا هذا أو ذلك تحقق، وهو ما زاد من شكوك الرأي العام التي بدأت تتعمق حين تتحدث بعض الأخبار عن تفاصيل اللقاء/العشاء .

 وكانت هذه المواقع الإلكترونية قد ذكرت أن السيد الوالي استقدمه إلى هذا “العشاء السياسي” الدكتور محمد بودرا رئيس الجهة بسيارته بعد أن عرج على الإقامة الخاصة للوالي فيما كانت سيارة من نوع  KIA ذات اللون الأسود مرابطة بالقرب من إقامة الوالي يعتقد أنها لعناصر من الاستعلامات العامة أو تابعة لمديرية حماية التراب الوطنيDST وهي السيارة التي استمرت في تتبع بودرا والوالي إلى حين الوصول إلى الإقامة التي احتضنت العشاء.

واستغرب الرأي العام كيف أن خبرا أو إشاعة بهذا الدرجة من الحساسية لم يصدر عن المعنيين أي رد فعل واضح خاصة وأن الأمر يمس جهازا للدولة من المفروض فيه أن يكون على مسافة من الأنشطة الحزبية خاصة ذات البعد التنظيمي.

 غير أن جهات أخرى “غير رسمية” استبعدت أن يكون الخبر صحيحا و أكدت أنها مجرد إشاعات و مغالطات مجانية و أن الأمر لا يستدعي بيانا أو نفيا من طرف مؤسسة رسمية أو إطار حزبي .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.