Your Content Here
اليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 11:05 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 21 يونيو 2016 - 1:47 مساءً

ساكنة تماسينت تعود للاحتجاج وتحمل الجهات المسؤولة عواقب التماطل والتسويف وسياسة الهروب الى الأمام

فري ريف

عادت ساكنة تماسينت جماعة امرابطن للاحتجاج صباح اليوم الثلاثاء 21 يونيو الجاري 216 أمام مقر جماعة امرابطن، بعد البلاغ الذي عممته اللجنة المؤقتة لمتابعة الشأن المحلي بتماسينت، نتيجة لامبالاة المسؤولين وتسويفهم في تنفيذ مطالبهم  واكتفاؤهم فقط بموقف المتفرج على معاناة الساكنة من تهميش وإقصاء،  إلى جانب ما يعانوه من معاملة لا تمت للمسؤولية بصلة من قبل رئيس جماعتهم، وهي النقطة التي أفاضت الكأس نتيجة الحكرة والاستهتار واللامبالاة بسلامة والمواطنين وحياتهم وكذا التطاول الذي مافتئ يطالهم من قبله ” الرئيس ” ، كان آخرها حرمان رجل مسن من خدمة سيارة الاسعاف لنقل زوجته التي تعاني من السكري والضغط الدموي الى المستشفى قصد تلقي العلاج، وما تلاه ذلك من كلمات وألفاظ تفوه بها ذات الرئيس أمام الرجل القاصد للجماعة بغية النجدة.

وحجت ساكنة تماسينت لرفع صوتها وقول لا للحكرة والاستهتار والتطاول على ساكنة تماسينت، رافعين في ذات الآن شعارات تطالب بمحاسبة الرئيس وتنحيته رافعة شعار ” ارحل ”  في وجهه وفي وجه  وكل المتورطين في القضية خصوصا بعد البيان الذي وقع بعض أعضاء الجماعة يبررون التصرف اللامسؤول للرئيس على حد تعبيرهم ، وكذا شعارات تطالب برفع التهميش والاقصاء على الجماعة.

وطالبت ساكنة تماسينت التي قررت الرفع من حدة احتجاجها  الجهات المسؤولة، بمحاسبة كل من تورط وكان سببا مباشرا أو غير مباشر في وفاة المرأة المرحومة من دوار ادردوشن ” اعاناسان “، كما طالبت ذات الساكنة عبر شعارات قوية برفع التهميش والإقصاء ومحاربة كل أشكال الفقر والهشاشة.

وضربت اللجنة المؤقتة لمتابعة الشأن المحلي بتماسينت  الى جانب الساكنة موعدا للاحتجاج، وذلك يوم الخميس المقبل 23 يونيو الجاري.

13512005_995113843898712_7637104408620448390_n 13502008_995113670565396_1416002358738072868_n 13427796_994271990649564_7814447188995233723_n 13450819_995113703898726_2951433416955539_n

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1

    ماعلى الدولة الا ان تستجيب للمواطنين قبل ان تتفاقم الوضعية وانتم تعرفون جيدا تماسينت …الرءيس ارحل