Your Content Here
اليوم الإثنين 17 يونيو 2019 - 1:11 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 7 يونيو 2016 - 1:49 مساءً

امزورن: في أول رمضان، شخص يوجه أربع طعنات غادرة لزميله في العمل بواسطة السلاح الأبيض

فري ريف

تعرض شاب في عقده الثاني  بمدينة امزورن صباح اليوم اليوم الأول من رمضان الذي يصادف يوم الثلاثاء 7 يونيو الجاري، بطعنات غادرة  بواسطة السلاح الأبيض من طرف زميله الذي تجمعه به علاقة عمل داخل ورشة للميكانيك، وذلك نتيجة خلاف بسيط شب بينهم داخل المحل.

وأكد مصدر من داخل الورشة، أن النزاع الذي نشب بين العاملين أطفأه زملاؤهم في العمل، إلا أن أحد أطراف الخلاف تسلل إلى محل عملهم موجها لزميله الذي كان منهمكا في إصلاح عطب في السيارة، أربع طعنات متتالية بواسطة سلاح أبيض على مستور الأرجل والبطن والذراع، ليفر الجاني هاربا تاركا زميله  غارقا في دمائه.

وعلمت فري ريف من نفس المصدر أن الضحية نقل على وجه السرعة الى  مصلحة المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة لتلقي الإسعافات الأولية فيما لازالت حالته خطيرة.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 6 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    انير says:

    نفس الاسطوانة في رمضان كثرة المخاصمات والمشاحنات والغدر والجبن وضعف النفس والقتل والعياذ بالله.الصيام بجميل .متهدرش معايا راني صايم ‘ اويد دهان نيخ ازوديخ حوادا’ انا شخصيا اكره التجول بشوارع امزورن طيلة رمضان الابرك بسبب المناظر المخلة .مدابزة يوميا
    يجب تغيير العقلية.رمضان فرصة للتالف والمحبة وليس للحروب

  2. 2
    سعيد says:

    هل سياتي يوما يحابون السكنة امزورن فيما بينهم في رمضان كباق الناس؟

  3. 3

    لا حول ولا قوة إلا بالله

  4. 4
    اميرة says:

    لا حول ولا قوة إلا بالله

  5. 5

    Lah ihdiii ljamiii3

  6. 6
    Mounir says:

    , حنيا معدنا منقلو الله يهدي مخلق أكان. (إمزورن دران السگدن)