Your Content Here
اليوم الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 2:27 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الخميس 2 يونيو 2016 - 8:41 صباحًا

بعد استقالة رئيسها، نزيف الاستقالات يتواصل بجمعية “أريد” بعد احتدام صراع داخلي

فري ريف

يتواصل نزيف الاستقالات لجمعية الريف للتضامن والتنمية المختصرة في ” ARID” ، فبعد استقالة رئيسها في 16 من ماي 2016، فاجأ أمين المال الجمعية محمد الحسوني أعضاء المكتب المسير بعد اقدامه على تقديم  استقالته من مكتب الجمعية وعدم تحمل أية مسؤولية

التطور الجديد لمسار الجمعية يأتي في ضل صراع شديد يقوده تيارين داخل الجمعية،  جارين باقي الأعضاء الى منطق التحالفات من أجل كسب الرهان والظفر بالأغلبية.

وحسب مصادرنا في فري ريف  فان الطرف المعارض يرى في التدبير الحالي وطريقة التسيير عرقلة للجمعية وقبر لمستقبلها، فيما يقول الطرف الثاني أن جهات خارجية تحاول التشويش على مسار الجمعية وعرقلة برامج عملها ،

ولم تستبعد مصادرنا أن يتدخل الياس العمري باعتباره أحد مؤسسي الجمعية ورئيسها السابق، في الأزمة التي تمر بها  والتي تسبق الأنشطة المهمة لها خصوصا المهرجان الدي دأبت على تنظيمه بالحسيمة، ويقود لإعادة الأمور الى نصابها ، مؤكدة أن الياس العمري صب جام غضبه على أعضاء الجمعية متهما اياهم بالتقصير في تدبير المرحلة الجديدة.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.