Your Content Here
اليوم الخميس 2 أبريل 2020 - 12:40 مساءً
أخر تحديث : الخميس 26 مايو 2016 - 11:52 مساءً

النسخة الثانية للأنشطة الثقافية والرياضية والفنية لمدارس بلدية إمزورن

 انخرطت مجموعة من مدارس بلدية إمزورن في تفعيل مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية منذ 9 ماي 2016 إلى غاية اسدال الستارعنها يوم الخميس 19 من نفس الشهر بمدرسة أحمد بوكماخ، في حفل بهيج تم فيه تتويج المتفوقين من مختلف الأنشطة من كل المدارس المشاركة. حيث تعتبر هذه الأنشطة بمثابة النسخة الثانية بعد النسخة الأولى التي تم إنجازها خلال الموسم الدراسي المنصرم :2014/2015

المدارس التي انخرطت في تنفيذ البرنامج المسطر لهذه النسخة الثانية هي :مدرسة أبي طالب ، مدرسة إمزورن 2 ،مدرسة وادي الذهب،ومدرسة أحمد بوكماخ . أما الأنشطة المقترحة فهمت المجال الثقافي بمسابقة ثقافية جرت بين تلاميذ المستوى السادس للمدارس المشاركة، ومجال التربية الإسلامية بمسابقة في تجويد القرآن الكريم ، ومجال التربية الفنية بمسابقة في الرسم، ثم مجال التربية البدنية بمباراة في كرة السلة /إناث.

ولقيت كل الأنشطة المنجزة في المجالات المقترحة استحسانا كبيرا لدى التلاميذ والتلميذات، وكذلك لدى الآباء وأولياء أمورهم، وذلك لما تميزت به هذه الأنشطة في النسختين معا ،من إعداد جيد ،وتنظيم محكم ، واختيار مناسب للأمكنة التي تمت فيها إجراء المنافسات والمسابقات من مختلف تلك الأنشطة التي كان من ورائها أعضاء لجنة من المدارس المشاركة تم انتدابهم لكفاءتهم وتجربتهم في ميدان التنشيط التربوي.

انخرط التلاميذ والتلميذات ، المشاركون والمشاركات في منافسات مختلف هذه الأنشطة بروح تنافسية عالية وشريفة توجت على إثرها بحصولهم على جوائز وميداليات رمزية وقيمة، بقاعة” أحمد بوكماخ ” لمدرسة أحمد بوكماخ التي وقع عليها اختيار المدارس الأربع من أجل احتضان حفل التتويج الذي اغتنمت فيه الفرصة من أجل إلقاء كلمة مشتركة بين أطر الإدارة التربوية ألقاها الأستاذ سليمان علا والتي فيها وجه الدعوة إلى الجميع :أساتذة وتلاميذ ،وجمعيات الآباء ،والمجلس البلدي ، من أجل التفعيل والمشاركة في مثل هذه الأنشطة لما لها من أثر بليغ على التحصيل الدراسي ومالها من دور من أجل الحد من معضلة الهدر المدرسي .

متابعة

1 (2) 1 (3) 1 (4) 1 (5) 1 (6) 1 (7) 1 (8) 1 (9) 1 (10) 1 (11) 1 (12) 1 (13) 1 (14)

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.