Your Content Here
اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 6:57 مساءً
أخر تحديث : السبت 14 مايو 2016 - 8:33 صباحًا

إمزورن : أساتذة و باحثون و مهتمون يتدارسون التحولات المجالية بسهل النكور و إنعكاساتها

فري ريف : ع.الغفور الطرهوشي/رضوان السكاكي

إحتضنت قاعة الندوات بالمركب البلدي للتنشيط الثقافي و الفني بإمزورن ، أمس الجمعة ، يوما دراسيا حول موضوع” التحولات المجالية في سهل النكور وانعكاساتها على الحقوق البيئية والتنمية المستدامة” ، بمشاركة أساتذة و باحثين و منتخبين و فاعلين جمعويين .

التنسيقية المحلية لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب بإمزورن ، المنظمة لهذا النشاط ، تعتبر موضوع دراسة المتغيرات التي يعرفها سهل النكور ذو أهمية كبيرة في الوقت الراهن ، نظرا لما يمثله هذا السهل بالريف الأوسط على عدة مستويات ، خصوصا البيئة و التنمية المستدامة ، حسب ما جاء في الكلمة الإفتتاحية لمسير الجلسة و المنسق الملحي للمنتدى محمد الغلبزوري .

DSC_3845

 

النمو و التوسع الديمغرافي بالمنطقة ، الذي تسببت فيه عدة عوامل (زلزال 2004 ، إحداث سد محمد بن عبد الكريم الخطابي ، إحداث مطار الشريف الإدريسي ، الطريق الساحلي…) ، كان أحد الأسباب البارزة لظهور مشاكل التعمير بسهل النكور و تراجع دوره الفلاحي ، حسب رأي المتدخل الأول لهذا اليوم الدراسي ،

DSC_3852

و أضاف السيد عبد الحق الصدق ، أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بجامعة محمد الأول بوجدة ، الذي شارك بموضوع “التعمير و التحولات المجالية في سهل النكور” ، -أضاف – أن أزمة الماء التي عرفتها المنطقة (أحد عواملها سد محمد بن عبد الكريم الخطابي) فتح المجال لأطماع اللوبي العقاري بالمنطقة ، خصوصا و ان المساحة الكبرى للسهل و تقسيمه بين إقليمين (الحسيمة و الدريوش) ، و كذا عدة جماعات ، بعضها قروية و أخرى حضرية ، جعل أمر التحكم فيه عمرانيا صعبا .

و ختم الدكتور الصدق مداخلته بدعوة المجتمع المدني بالمنطقة للعب أدوار فعالة و تحوله من مراقب لشريك في صناعة القرارات التي تهم السهل .

الفاعل الجمعوي و المهتم بالشأن العام المحلي ، فاروق الحجاجي ، إختار أن يساهم في هذا اليوم الدراسي بمداخلة تحت عنوان “مستقبل سهل النكور في مشروع الحسيمة الكبرى” ، و هو الموضوع الذي يتطرق ، حسب صاحبه ، لثاني أهم دراسة شمولية شهدها السهل في العصر الحديث ، و هو يقصد الدراسة التي تضمنها مشروع الحسيمة الكبرى ،

DSC_3881

و حاول السيد الحجاجي في مداخلتة وضع الحاضرين أمام اهم محاور مشروع الحسيمة الكبرى ، الذي جاء بأوامر ملكية ، و السياق الذي جاء فيه و الأهداف المرجوة منه .

المتدخل الثالث في هذا النقاش العلمي القيم ، ذهب بالحاضرين ليشاهدوا سهل النكور و دوره من زاوية مختلفة عن باقي المتدخلين ، و هي زاية أهمية السهل تاريخيا في إنعاش الثروة السمكية بخليج الحسيمة ،

السيد خالد الزيتوني ، الصحافي و الفاعل الجمعوي و البيئي بالحسيمة ، أكد في مداخلته المعنونة ب”إشكالات تدبير خليج النكور” أن واد النكور ، المشكل الرئيسي للسهل موضوع الدراسة ، يعتبر احد أهم روافد خليج الحسيمة على مر العصور ، و إحداث سد الخطابي ساهم بشكل بارز في إضعاف مردودة هذا الخليج ، بل تسبب في إنقراض انواع من الأحياء البحرية .

DSC_3884

و ختم خالد مداخلته بالدعوة للتفكير الجدي في بدائل للزحف العمراني الذي تعرفه المنطقة ، و الذي يعتبر واقعا لا يمكن نفيه في الوقت الراهن ، كما تحدث عن إمكانية إحداث وكالة لتدبير السهل ، على غرار وكالة حوض مارتشيكا و نهر أبي رقراق .

مصالح وزارة عبد العزيز أخنوش كانت حاضرة في الندوة بمداخلتين ،

الأولى عبر السيد أحمد بلعلي ، رئيس مصلحة بالمديرية الجهوية للفلاحة بجهة الشرق ، و الذي أكد قبل بداية مداخلته انه يفضل أن تكون مشاركته في هذا اليوم الدراسي بصفته كباحث و مهتم بالمنطقة و ليس بالصفة التقنية أو الوظيفية ،

DSC_3892

السيد بلعلي تحدث في مداخلته التي كانت تحت عنوان “الإعداد الهدروفلاحي لحوض النكور ، حصيلة التدخل و رهانات المستقبل” ، عن السبل الممكنة لإنعاش الفلاحة بالمنطقة ، و إبراز مميزاتها ،خصوصا المناخية .

أما المداخلة الثانية فكانت للسيد مكي الحنودي كاتب عام الغرفة الجهوية للفلاحة بجهة الشمال ، و رئيس جماعة لوطا ، و هي المداخلة التي كانت تحت عنوان “الفلاحة البيلوجية بسهل النكور” ، و تحدث فيها السيد مكي عن إمكانية إستغلال السهل للإستثمار في ما يسمى بالزراعات البيولوجية ، و هي نوع من الزراعات التي تكون طبيعية و لا يتدخل في إنتاجها الأسمدة و المبيدات .

DSC_3899

و بعد إنهاء الأستاذة و الباحثين لمداخلاتهم ، التي نالت إستحسان الحاضرين و تصفيقاتهم ، تم الإنتقال مباشرة للجلسة الثانية من هذا النشاط ، و التي منحت فيها الكلمة لممثلي الجماعات الترابية و المصالح الخارجية ،

و قبل الشروع فيها ، اكد مسير الجلسة السيد الغلبزوري ، أنه تم توجيه الدعوة لكل الجماعات المعنية بسهل النكور (أجدير ، أيث يوسف وعلي ، إمزورن ، أيث بوعياش ، النكور) غير أن إمزورن و ايث يوسف وعلي فقط من إستجابتا للدعوة و المشاركة في النقاش المطروح ، كما أن عدة مؤسسات و مصالح إعتذرت عن الحضور (الوكالة الحضرية ، المياه و الغابات ، المدير الإقليمي للفلاحة ، وزارة التجهيز ، قسم البيئة بالعمالة…) ، في حين حضر آخرون مشكورين ، حسب المسير .

و في الأخير أجمع الكل على ضرورة تكاثف جهود مختلف المتدخلين و فتح النقاش بشكل أكثر و أوسع حول مستقبل هذا السهل و سبل تحقيق ذلك ، بما يضمن الحفاظ على الحقوق البيئية للمنطقة و الرفع من فرص التنمية المستدامة بها .

DSC_3865DSC_3919 DSC_3923 DSC_3930DSC_3905 DSC_3848DSC_3851 DSC_3853 DSC_3856 DSC_3857 DSC_3858 DSC_3859 DSC_3860 DSC_3866 DSC_3864 DSC_3863 DSC_3862 DSC_3869 DSC_3870 DSC_3871 DSC_3872 DSC_3873 DSC_3883 DSC_3880 DSC_3876 DSC_3874 DSC_3886 DSC_3894 DSC_3901 DSC_3906 DSC_3907 DSC_3911 DSC_3917 DSC_3916

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1

    assowar les photos fi almosstawa