Your Content Here
اليوم السبت 24 أغسطس 2019 - 12:06 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 24 ديسمبر 2012 - 3:01 مساءً

قصيدة : فضائل الافتراس في مملكة الاختلاس

المهندس أحمد بن الصديق :

أمِن خـذلان الدهـر نحـتـرسُ  *  وفي وحَـل الأوهـام نـنغـمــسُ

ونفتح باب العـزِّ عـن خـجـل  *  ونـوصده إذ يُـقــرع الجـــرسُ

بدت شُهب التغيير من لـهـبٍ  *  كـفجْـرٍ بعد اللـيــل يـنـبـجـــسُ

فـقـال أميـر الـقــوم مـا لَــكُـمُ  *  خسئتم يا مَن مجـدَهم بـخَــسوا

سمعتُ لدى الجيران زلزلَــة  *  تطـيـح رؤوسا بعـدما أنـــسـوا

فهُمْ بأنـين الـشعب قـد طربوا  *  وهم بزئير الشعب قد كُـنِـسـوا

فـطِرتُ إلـى باريـس أسـألـها  *  أليـس لـديـكـم مَـخـرَج سـلــسُ

فـدونَ فرنسا لـيــس لي سـنـدٌ  * ودون رضاها الغيـثُ يـنحـبـسُ

وعُـدت إلى الخلان أسـألـهُــم  *  وقـلــت ألا جُــدْ أيـها الغَــلـسُ

فهل من مَكرٍ عـند مـنعـطـفٍ  *  لنوهِـمَ بالإصلاح من يـئــسـوا

ونجهِض بالـدسـتور مـلحـمة  *  ونكـتُـم هـمسـةَ مـن لـهُ نَـفَــسُ

ونُـبـرزَ الاستـثـناء في حـلـلٍ  *  لـعـلَّ ظروف الـفـهـم تـلـتـبـسُ

ملكتُ سلاح الـتِّبرِ في بلــدي  *  وصرتُ أنا المستحوذ الشرسُ

منحتُ رضا نفسي لشـرذمـة  *  مـكائــدَهم إبـلـيـسُ يــقــتـبِــسُ

أتوْا لـرِحاب اللـؤم هــرولــةً  *  وفي صفحات الظلم كم درسوا

وفي محراب المال إن نطقوا  *  وفي محراب المال إن خرسوا

وإن ركـعـوا لي دونما خجـلٍ  *  تـحـسَّـر من إذلالــهــم فـــرسُ

فقلت لهم فـلْـتَـمكُـروا رغـــدًا *  وقـلـتُ لجُنـدي أنـتـمُ الحـــرسُ

فلا تـهِـنوا سـعـيـاً لـنجـدتــنـا  *  ألا هــبُّــوا يا أمْــنُ يا عَــسَـسُ

نكافـأكم مـلء الجـيـوب وقــدْ *  نمَــجِّــدُ مـن نلْــقــاه يـخـتــلـسُ

ونمـنـعُ بالـقـانـون أن تـقـفـوا  *  أمـام قـضاة العـدل إن جـلـسوا

نـبـدِّد جُهـد الـناس في عـبـثٍ  *  ونـرقُـصُ زهْـواً كـلما تـعِـسوا

خذوا أدوات القمع  وانطـلِـقوا  *  سنُغمِض أبصاراً إذا دُهِــسـوا

وإن غـرسوا حَـبـًّا لـمـنـفـعـة *  نأتي ونقـطِـف ثـمْر ما غـرسوا

فإن فـــسـاد الحكـم مـذهـبُــنـا *  عـلـيه يـقـوم الصَّرح والأسُـسُ

نـعاقـِب مـن يسـعى لـمكـرُمةٍ *  نُـسَـفـِّـه من للـحــقِّ يـلــتـمــسُ

نُبَـذِّر رزق الشعب في تـرفٍ *  ألا يـكــفـيـه الــفـولُ والـعــدسُ

فخَيرُ شعوب الأرض مفْترَسٌ * وخير طغـاة الأرض مـفـتـرِسُ

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.