Your Content Here
اليوم السبت 4 أبريل 2020 - 6:26 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 9 مايو 2016 - 1:17 مساءً

تلميذات إعدادية آيت يوسف أوعلي بأجدير في رحلة تربوية إلى مواقع تاريخية بالريف

 

تقرير إخباري :

بتنسيق مع نادي التربية على المواطنة وحقوق الانسان بأجدير وبتأطير من جمعية ذاكرة الريف بالحسيمة، نظمت جمعية آمال للتنمية والأعمال الاجتماعية بأجدير يومه السبت 08 ماي 2016 ، خرجة تربوية وترفيهية لفائدة تلميذات الثانوية الاعدادية آيت يوسف وعلي ببلدية أجدير والمستفيدات من دروس في اللغة والثقافة الأمازيغيتين بنفس المؤسسة، وقد تميزت هذه الخرجة بزيارة مكان مقر قيادة حرب التحريرية بزعامة الامير محمد بن عبد الكريم الخطابي، حيث قدمت للمستفيدات مجموعة من الشروحات حول تاريخ المقاومة الريفية وعن مشروع الامير في بناء الدولة المدنية ومقاومته للغزاة.

بعد جولة حول محيط البناية الكولونيالية وما تبقى منها من أطلال، نتيجة الاهمال وتملص الجميع من مسؤوليتهم في حماية تراث وذاكرة الريف، انتقل الفريق الى موقع المزمة التاريخي، الذي يعرف إهمالا وتحرشا من قبل شركات العقار وسماسرة التراث بالمنطقة، وقد قدمت للمستفيدات تعريفا شاملا من طرف المؤطرين حول مدينة المزمة وحاضرة النكور، باعتبارها أول إمارة أمازيغية اسلامية مستقلة بالغرب الاسلامي، قبل تأسيس الادارسة لدولتهم بالمغرب.

اختتمت الخرجة بتساقط أمطار الخير وبجولة بغابة الصفيحة التي لم تسلم هي أيضا من سياسة التدمير والابادة للتراث الطبيعي الغابوي الوحيد المطل على خليج النكور الذي صنف من أجمل خلجان العالم.

unnamed1 unnamed2 unnamed3

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.