Your Content Here
اليوم الخميس 20 يونيو 2019 - 9:28 مساءً
أخر تحديث : الأحد 8 مايو 2016 - 10:20 مساءً

إمزورن : مسابقة ثقافية بين قاطني القسم الداخلي لإعدادية محمد السادس

مراسلة :

إذكاءً لروح التنافس بين قاطني القسم الداخلي التابع لإعدادية إبن سينا بإمزورن نظمت جمعية قدماء تلميذات وتلاميذ إعدادية إبن سينا مسابقة ثقافية بين عشر مجموعات، كل مجموعة يمثلها مشاركان (الإختيار كان عشوائي عبر قرعة لتحديد ممثلي المجموعات واختيار العشرين مشارك ككل كان بناء على المعدلات الأولى في الأسدس الأول من الموسم الدراسي الحالي لكل الشعب وللمستوى الثانوي فقط) وبعد تناول الكلمة من طرف الكاتب العام للجمعية عاصم العبوتي الذي عبر نيابة عن كل أعضاء المكتب المسير عن سعادتهم  بالزيارة الثانية للمؤسسة وشاكرا السيد الحارس العام حسن قوبيع والسيد المقتصد عادل بهبوه إضافة إلى رئيس المؤسسة السيد محمد الناجي الذين وفروا الفضاء وأعطوا الفرصة لرسم البسمة ونشر الفرح على تقاسيم وجوه الساكنين بالمؤسسة، بعدها تقدمت التلميذة نجوى العيساتي لتفتتح المسابقة بآيات بينات من الذكر الحكيم، وقد تبارى المشاركون في مجالات خمس (مجال الإسلاميات/ مجال التاريخ والجغرافيا/ مجال الألغاز/ مجال الرياضة/ مجال الثقافة العامة)، وتخلل النشاط فقرات فنية أبدع فيها كما جرت العادة قاطنات وقاطني الداخلي على الشكل الآتي:

الشعر: كوثر أظهشور

الموسيقى: مريم المرابط/ أيوب السعيدي/ نوفل أحريرو

إزران: إيمان الشريف /سعاد المهروم /شريفة

وقد أسفرت النتائج عن إحتلال المجموعة الثانية للمرتبة الأولى والتي مثلتها كل من التلميذة نجاة المرزكيوي و أيمن البوزري والمرتبة الثانية للمجموعة التاسعة التي مثلها كل من التلميذ اسماعيل اعليلوش والمرابطي هناء فيما عادت المرتبة الثالثة للمجموعة السادسة التي مثلتها كل من التلميذة سلمى أهباض والتلميذ منتصر العبدوني.

وفي ختام النشاط سلمت الجوائز والشواهد التقديرية والورود لكل المشاركين والمساهمين في إنجاح هذا النشاط الثقافي التربوي ليسدل الستار عن رابع عشر نشاط للجمعية هذه السنة، في انتظار تنفيذ بقية الأنشطة.

unnamed unnamed2

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.