Your Content Here
اليوم الإثنين 17 يونيو 2019 - 1:21 صباحًا
أخر تحديث : السبت 30 أبريل 2016 - 4:58 مساءً

محاربة الأمية من برامج العمل الاستعجالي لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة

متابعة :

في إطار وضع وتنفيذ مخطط جهوي لمحو الأمية وما بعد محو الأمية، صادق مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة بحضور السيد إلياس العماري رئيس الجهة، يوم الخميس 28 أبريل الجاري، بإجمــــاع عضواته وأعضاءه، على اتفاقية شراكة وتعاون بين مجلس الجهة والوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، وذلك ضمن أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس المنعقدة بمدينة الحسيــــمة.

الجهة التي يتجاوز عدد سكانها اليوم رقم 3.5 ملايين نسمــــة، تسجل أدنى معدلات التمدرس (92,9%)، اعتمادا على الأرقام الواردة في النتائج المقدمــــة من طرف المندوبية السامية للتخطيط إثر إجراء الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014. كلها أسباب حذت بمجلس الجهة إلى البحث عن كل السبل التي من شأنها فتح المجال أمام الراغبات والراغبين من أبناء الجهة في اكتساب المعرفة والتعلم ومحاربة الأميــــة، باعتبار هذه الأخيرة من الأسباب التي تساهم سلبا في تطوير أدوات العملية التنموية بالجهة.

بالمقابل فإن كل مواطن متعلم هو مشروع مواطن فاعل ومنتج داخل محيطه، قادر على الانخراط في تدبير الشأن المحلي وبذلك سيتم التنزيل الميداني لكل التصورات التي جاء بها مشروع الجهوية الموسعة.

وتشمل هذه الاتفاقية جملة من الإجراءات المتعلقة بمرحلة ما قبل ولوج المستفيدة والمستفيد لحجرات الدراسة وصولا إلى مرحلة المواكبة البعديـــة.

ويؤكد مجلس الجهة على ضرورة القيام بدراسات تفصيلية لتحديد المعيقات أمام التنمية بالجهة، خاصة داخل المناطق المهمشة في مختلف أقاليم الجهة.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.