Your Content Here
اليوم الخميس 2 أبريل 2020 - 1:01 مساءً
أخر تحديث : الأحد 3 أبريل 2016 - 6:28 مساءً

ندوة صحية حول موضوع “سرطان الثدي وعنق الرحم” بثانوية امزورن

 في إطار النسخة الرابعة من الأيام الثقافية الربيعية الممتدة من 02 إلى 16 أبريل 2016 ،نظمت جمعية قدماء تلاميذ وتلميذات ثانوية إمزورن وبتنسيق مع النادي الصحي بنفس الثانوية ندوة صحية حول موضوع “سرطان الثدي وعنق الرحم” يومه السبت على الساعة الثالثة بعد الزوال ،تحت اشراف الإطار الصحي ورئيسة فضاء الصحة للشباب بالحسيمة السيدة نوال العزوزي حضرته التلميذات وبعض نساء المدينة.

بعد الترحيب  قدمت منسقة  النادي ورقة تعريفية للسيدة نوال العزوزي حول مسارها الدراسي والمهني  وذلك تحفيزا للتلميذات لبذل المزيد من الجهد والمثابرة من أجل تحقيق النجاح.

تطرقت السيدة نوال العزوزي في البداية لمرض السرطان بصفة عامة وكيفية تكوينه وانتشاره في الجسم ثم قدمت بعض الإحصائيات المهولة لسرطان الثدي وعنق الرحم حيث يعتبر سرطان الثدي من أكثر السرطانات شيوعا في صفوف النساء إذ يصيب أزيد من 14 ألف امرأة مغربية سنويا ،50% منهم يخضعن لبتر الثدي، كما يأتي سرطان عنق الرحم في المرتبة الثانية عالميا بعد سرطان الثدي إذ يصيب أزيد من 470 ألف امرأة عالميا ويتسبب في وفاة أزيد من 230 ألف امرأة سنويا .

كما شرحت السيدة نوال العزوزي أسباب الاصابة ،الأعراض، وطرق الكشف والعلاج  كما شددت على ضرورة الكشف المبكر  وأهمية التلقيح ضد سرطان عنق الرحم ابتداء من سن مبكرة لدى المراهقات ووزعت على الحاضرات مطويات تبين طريقة الفحص الذاتي للثدي .

بعد ذلك تفضلت الحاضرات بطرح مجموعة من الأسئلة والاستفسارات وبرهن على مستوى عال من الوعي والشعوربالمسؤولية كما تميز النقاش بتفاعل إيجابي .

وكما جرت العادة في أية مناسبة  تم الاحتفال بتوزيع كؤوس الحليب والتمر والحلوى على الحاضرات

وفي الختام قدم السيد مدير ثانوية إمزورن الأستاذ جمال الزعيم هدية للسيدة نوال العزوزي عرفانا لها بمجهوداتها ،كما قدمت  لها السيدة وردية السكاكي شهادة تقديرية باسم جمعية قدماء تلاميذ ثانوية امزورن، وأهدت عضوات النادي الصحي هدية لمدير الثانوية.

تقرير اخباري



1 (2)

 

1 (1)

12966012_989094234511696_644528359_n

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.