Your Content Here
اليوم الجمعة 23 أغسطس 2019 - 2:57 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 14 مارس 2016 - 6:06 مساءً

في الذكرى الرابعة لاقتحام ثانوية مولاي إسماعيل بامزورن

 

صلاح الدين المرابط

تحل علينا اليوم الذكرى الرابعة لإقتاحم ثانوية مولاي اسماعيل من طرف حاشية النظام القائم بالبلاد. والذي أسفر عن سقوط عشرات التلاميذ بالقسم الداخلي ونقلهم الى المستشفى الاقليمي بعد أن نزلت عليهم هراوات أجهزة القمع الطبقية من داخل الحرم المؤسساتي وخارجها وعسكرة المؤسسة وتطويق القمع لمنع نضالات التلاميذ التقدمية وتسخير القوى الرجعية وكل الخطوط الانتهازية من اجل القضاء على نضالات الحركة التلاميذية بموقعنا بكل أنواع الطرق الأكثر همجية وعبر كل الأساليب كمحاولة الإغتيال ولإعتقالات وترهيب وتعذيب وتلفيق تهم للمناضلين الشرفاء.

وهذه الطرق لم تكن غريبة بل تمتد الجذور التاريخية لهذه السلوكات والسياسات الفاشلة الى منتصف القرن الماضي مباشرة بعد تجديد الحماية من طرف المستعمر المباشر مع أسياده الامبرياليين وبيع كل قطاعات له بما فيها التعليم ونهج سياسة طبقية تصفوية من أجل القضاء عليه وحرمان أبناء الشعب المغربي من حقهم المقدس بشتى الطرق الخبيثة .

والإستمرار للإنقضاض على ماتبقى من التعليم العمومي إجتهدت الدولة المغربية وتجتهد عبر مجموعة من المخطاطات التخريبية ومن بينها الإصلاحية التي ذهبت الى مزبلة التاريخ وعلى رأسهم المخطط الثلاثي سنة 1965-1967 الذي تراجع عن التعميم الشكلي للتعليم وجاء بخوصصة كبيرة وتقليص حجم التعليم العمومي ناهيك عن المخططات الأخرى وبسببه تم طرد مجموعة من التلاميذ من المؤسسات وشد الخناق عليهم ،

إلا أن الجماهير التلاميذية التي لاترضي الا بتعليم وطني ديمقراطي شعبي يضمن الكرامة والحرية والحقوق لجميع الفئات التلاميذية كان من البديهي ان تتصدى لهذه المواثيق الجرثمية حتى بالإستشهاد ، و رفضت الركوع والصمت فعبرت عن غضبها لتشعل إنتفاضة من أكبر الإنتفاضات التي عرفها المغرب بمعية الجماهير الشعبية والتي خلفت مئات و الاف الشهداء بعد أن إستعمل النظام أكثر الوسائل تدميرا كالرصاص الحي والدبابات للنيل من الطبقة الفقيرة والمضطهدين.

وساهمت أيضا الحركة التلاميذية في إشعال عموم الإنتافاضات الشعبية إنتفاضة 1984 و1987 والتي سقط على إثر هذه الأخيرة الشهدايين سعيد وفريد.

إن مناضلي وشهداء الحركة التلاميذية مناضلي وشهداء الشعب المغربي لم ولن يستسلمو نتيجة هذه السياسات الطبقية. وكرد حتمي للأزمات والتبعيات التي عرفها الوطن إقتصاديا ثقافيا وسياسيا والتي كانت أكثر تأزم من فترة الإستعمار الامبريالي لأنه لم يصاحب إستقلال 56 بأي تغير على مستوى البنية الطبقية فالإمبريالية حفظت على مصالحها بشكل أكثر سرية وأكثر إستغلال ومعها أيضا الطبقة الكومبرادورية الحاكمة.

ومن جانب إستمرت الحركة التلاميذية والحركات الشعبية التقدمية الى مزيد من النضال والصمود لأن الإيمان الحقيقي إيمان لن يستطيع ان يوقف صرخات التلاميذ وعموم الكادحيين إلا بعد المضي الى مايريدون ومعاقبة بائعي التعليم وخيرات وثروات البلاد بثمن بخيس ومن باع مبادئه وضميره مقابل مصالح ضيقة التي لم تسطيع أن تغطي الفضائح التي سجلها التاريخ عليهم .

إن هذا التأزم الذي يعرفه المغرب في كل الميادين الا حدود الساعة يعتبر ناتج تناقاضات الأنظمة الرأسمالية الاستبدادية وإغراق المغرب في قروض الامبريالية البنك العالمي صندوق النقد الدولي وهذا مايجعله لايواكب الحداثة في عصر العولمة إلا بشكل سلبي تبعي تخلفي ولبس أقنعة كالحداثة والعهد الجديد لموضع سخرية واستهزاء من نفس جناته الحقيقيين الذي جعل من الدولة وكراكيزها أعلى مراحل قمة الانحطاط السياسي والاقتصادي والثقافي والأيدلولوجي.

إن أوهام النظام الرجعي الذي يعتبر أنه عبر سياساته القمعية والتسترية والتخويفية سيستر الأزمات والتناقضات و سيقضي على نضالات التلاميذ والطلبة والكادحيين ألا إنه لوهم كبير .فنضالات التلاميذ مستمرة وستستمر الى غاية تحقيق تعليم وطني ديمقراطي شعبي ، ونضالات الجماهير الشعبية مستمرة الى غاية تحقيق مجتمع تسوده الحرية والمساوة والعدالة الاجتماعية وأنذاك سنتحدث عن التعليم بمعناه الحقيقي التعليم الاشتراكي الذي يقضي على طبقية التعليم ويضمن المساوة بين الجميع حينها لن تكون هناك مدارس إستبدادية بل مدارس ديمقراطية .

عاشت الحركة التلاميذية رافد من روافد حركة التحرر الوطني ومنبع لثورا والثورة عاش كل شهداء الحركة التلاميذية سعيد بودفت فريد أكروح سناء مبروك محمد كرينة وكل المعتقليين الذين ناضلو في سبيل تغيير جذري يخرج البلاد من التخلف الفكري والأيدبولوجي .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    bsito says:

    تحية الصمود والكفاح للجماهير التلاميذية بموقع ثانوية المجد (مولاهم إسماعيل) مازلت أتذكر ذلك اليوم الأسود والتاريخ شاهد على ما اقترفه النظام السياسي القائم بالبلاد من جرائم شنيعة تعبر عن طبيعته الدموية منذ الإستقلال الشكلي وذلك ارضاء لأسياده على حساب جيوش من الضحايا لا سواء على مستوى التعليم ،التشغيل…
    تحية للرفيق صلاح مزيدا من الصمود والثبات على المبدأ لمواصلة الدرب المكتوب بالدم .