Your Content Here
اليوم الخميس 6 أغسطس 2020 - 1:46 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأحد 13 مارس 2016 - 5:52 مساءً

عمال ومستخدمي فندق ميركور -بكيمادو الحسيمة- الموقوفون يستأنفون إحتجاجاتهم

مراسلة :

تنفيذا لقرار نقابة عمال ومستخدمي فندق ميركورـ بكيمادو الحسيمة  ـ التوجه الديمقراطي للاتحاد المغربي للشغل … شهد مدخل الفندق المذكور  يومه الأحد 06-03-2016  وقفة احتجاجية أولية ضمن البرنامج النضالي الذي سطرته ذات النقابة  للأيام المبقلة ، بعد مضي أزيد من سنة على القرار المجحف لإدارة الشركة المشغلة القاضي بتوقيف21 عاملا وعاملة عن مزاولة عملهم بفندق Mercure .. ورغم كثرة الجولات المراطونية للحوار ، إلا أنها لم تفض إلى أي حل جدي قد يضع حدا لهذا النزاع إنصافا للعمال المعنيين …وقد حمل المحتجون الجهة المعرقلة لمسار المسطرة القانونية ، كامل المسؤولية لعدم إحالتها النزاع ـ الذي تعذر عن اللجنة الإقليمية التوصل بشأنه ،إلى ما يعيد الثقة والاستقرار للعلاقة الشغلية  فيما بين العمال والشركة المشغلة  ـ على اللجنة الوطنية للبحث والمصالحة كما تقرر ذلك في اجتماع سابق بالملحقة الإدارية الثالثة .

         وقد تركزت شعارات المحتجين على جوهر مطلبهم القاضي بإعادة إدماجهم بذات الفندق بكامل الضمانات القانونية ، شعارات محملة برسائل واضحة  للمعنيين ، للكف عن سياسة الهروب إلى الأمام وربح الوقت على حساب مآسي هؤلاء العمال ومعاناة أسرهم ، متسائلة في ذات الوقت  عن سر ما يحاك ضد هذا الإقليم الشامخ من محاولات يائسة لإفراغه من كل  هذه الوحدات الإنتاجية المتواضعة المستقطبة لليد العاملة المحلية والدفع بتهجير ساكنته بشكل ممنهج ومتناغم مع الظروف الطبيعية التي يرزح الإقليم تحت رحمتها ،  في المدة الأخيرة ، حتى أصبح حقلا لاختبار أصناف السياسات الهادفة إلى تقويض أسس بنيته الاقتصادية ومحومعالم تراثه النضالي بمستوياته السياسية والاجتماعية والثقافية .. شعارات  تختزل كل معاني الوعي العمالي بما يخترق الإقليم من إفلاس تام لجل المشاريع التي شكلت إلى عهد قريب بصيص أمل لشباب  وساكنة المنطقة (ومنها مشروع Mercure– كيمادو نفسه) وما ولده هذا الوضع من تفشي اليأس والسخط وسط المرافق  التجارية والخدماتية والقطاعات الإنتاجية الحيوية  …في مقدمتها ميناء الحسيمة  الذي شرع أسطول صيده في مغادرته وتوديعه الوداع الأخير بعدما شكل دوما العمود الفقري لاقتصاد المنطقة بل أساس نشوء المدينة  وتوسعها العمراني والديمغرافي ،  هاهو اليوم تستهدفه خطط بديلة تستأصل عمق دوره الاقتصادي هذا والتنموي وتعويضه بمرامي ترفيهية ضمن استراتيجية سياحية بديلة نجهل إلى اليوم مقوماتها واسسها الحقيقية ، إلا ما تم الشروع فيه من تدمير لثروات المنطقة الغابوية منها والبحرية ومعطياتها الطبيعية الفريدة …مقدمة للزج بالمنطقة، كما يشاع ، في نمط اقتصادي  مشوه قائم على قيمة المتعة واللذة سبيلا لطمس الشخصية المحلية وتاريخها ومجدها الذي لطالما اعتد بها أهلها وكل الغيورين والأحرار في دفاعهم عن أنبل قيم الحرية والعزة والكرامة لمغرب حر دديمقراطي  يسع لجميع أبنائه .

تشويه وتدمير..كانت بدايته فتح المجال لجشع  أسواق مرجان  لابتلاع  السيولة النقدية المتداولة محليا والمنشطة للتجارة المحلية والمبادلات التي شكلت عامل استقرار الساكنة . تهريب…ثم إغراق المنطقة بمؤسسات القروض وفروع الأبناك كآلية لامتصاص العملة الصعبة وودائع مهاجرينا بالديار الأوروبية وضخها في تنمية  مشاريع وأرصدة البنوك المركزية…عملا بسياسة المغرب النافع والمغرب المنتفع  كصيغة متقدمة للمغرب النافع والمغرب الغير النافع … مع ما نتج عن هذه الوضعية المقلقة من ظاهرة تهريب الرساميل المحلية لاستثمارها في مدن مجاورة…

         تلك هي الصورة المصغرة لمنطقتنا التي  طغى الهاجس الأمني على تدبير أمورها وشؤون ساكنتها لردع كل المحتجين والمنتقدين لسياسة التفقير والتجويع والضياع  والتهجير  الممنهج…مما ينبئ بمزيد من مظاهر الأزمة التي لم يشهد لها الإقليم مثيلا  : مرافق معطلة ، عائلات مشردة ، صبية ضائعة معرضة لمختلف الانحرافات  كالسرقة والإجرام واستمرار نزيف التهجير الجماعي …إلى كل الأمكنة ما عدا الهنا…

ذلك ما نقرأه من مآسي في معركة هؤلاء الشباب الموقوفين عن مزاولة عملهم بفندق ميركور ـ كيمادو الحسيمة : إحدى المعالم السياحية التي كانت لحسيمة القرن العشرين …شباب عازمون على مواصلة معركتهم إلى النهاية إيمانا بعدالة قضيتهم وحقهم في الشغل الذي انتدبوا لأجله منذ افتتاح  هذا الكيماذو Quemado في صيغته الجديدة …

وقد قرروا استئناف وقفتهم الاحتجاجية يوم الخميس 10/03/2016 على الساعة الرابعة بعد الزوال (16H00) بنفس مدخل الفندق …

IMG-20160310-WA0001

IMG-20160310-WA0002

IMG-20160310-WA0004

IMG-20160310-WA0005

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    mohamed says:

    راه باينة بغاو اجريوا على اولاد لبلاد ويخدمو اللي غيجيوا من فاس ومكناس .والدار البيضاء ووجدة والرباط والداخل