Your Content Here
اليوم الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 2:17 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأحد 28 فبراير 2016 - 1:50 مساءً

ميناء طنجة المتوسط : إحباط أكبر عملية لتهريب الحشيش منذ إفتتاح الميناء

و م ع :

تمكنت المصالح الأمنية في ميناء طنجة المتوسط، يوم أمس السبت، من ضبط 18 طنا و150 كيلوغراما من مخدر الشيرا على متن شاحنة للنقل الدولي للبضائع، وأوقفت اثنين من المشتبه فيهما.

وذكر بيان للمديرية العامة للأمن الوطني أنه، وفقا للمعلومات الأولية للبحث، جرى ضبط كمية المواد المخدرة معبأة بإحكام ضمن شحنة من المنتوجات الفلاحية، وذلك بعد عملية مراقبة لحمولة الشاحنة المقطورة أثناء استعدادها للمغادرة في اتجاه أوربا، كما وُضع السائق ومساعده رهن إشارة البحث.

وأوضح البيان ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما، اللذين يبلغان من العمر على التوالي 30 و39 سنة، تحت الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، فيما لاتزال الأبحاث جارية لتحديد مصدر هذه الشحنة من المواد المخدرة ووجهتها النهائية.

وتأتي هذه العملية النوعية، وفقا للمصدر ذاته، في إطار المجهودات التي تبذلها مصالح الأمن لمحاربة كل أشكال الجريمة العابرة للحدود، خصوصا التهريب الدولي للمواد المخدرة.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.