Your Content Here
اليوم الإثنين 17 يونيو 2019 - 1:23 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 3 فبراير 2016 - 1:59 صباحًا

شباب من هولندا يصنعون البسمة على محيا أطفال جبال الريف

رضوان السكاكي

هم مجموعة من الشباب منحدرين من الريف والقاطنين بالديار الهولندية، اختاروا العمل  التطوعي  لتقديم العون والمساعدة لمن يحتاج الى التفاتة حتى وان كانت بسيطة،  واطلقوا مبادرة تحت عبارة الهاشتاج على موقع الفايسبوك” هل تهتم بالغة الانجيزية «DO YOU CARE  وتعاهدوا على أن لا تنام لهم أعين وهناك محتاج لالتفاتة والمساعدة، فمنذ انطلاقة المبادرة قدمت العديد  من الأعمال التطوعية كتوزيع المحافظ وبعض لوازم الدراسة في مختلف مناطق جبال الريف تحت شعال ” محفظة لكل تلميذ”، ليشاركوا أبناء منطقتهم حدث الدخول المدرسي، حاملين معهم 6500 محفظة ولوازم أخرى للدراسة بالإضافة الى لعب وبعض الهدايا،

 و كانت آخرها كذلك  زيارتهم إلى منطقة الريف في أواخر شهر يناير 2016 خصوصا مناطق ” الوحشية” بكتامة “وزاوية سيدي عيسى بتماسينت ومداشر بتمسمان وقاسيطة وقبيلة آيث توزين ومنطقة آيث زيان “، حيث قام الشباب بتوزيع مختلف الهدايا ” ألعاب، لباس، أحذية ” على أطفال المدارس وحتى الذين يصادفونهم خارج أسوارها، واستطاعت تحركات هؤلاء الشباب بواسطة إمكانياتهم المحدودة رسم الابتسامة على محيا الكثير من الأطفال والعائلات وكذا بعض المرضى المحتاجين للأدوية.

وعبر أعضاء المجموعة في مقابلتهم مع موقع فري ريف، عن رضاهم بالعمل الخيري التطوعي والذي يساهم فيه الكثيرون من وراء الستار كمتطوعين ومساهمين في إنجاح هذه المبادرة الإنسانية ورسم الابتسامة على محيا الأطفال وكذا العائلات حسب الشروط المتوفرة في ذلك، كما أكدوا على استمرارية عمل المجموعة على خلق مثل هذه المبادرات ، آملين من متتبعي أخبار المجموعة أن يساهموا في إنجاح هذا العمل الإنساني ونشر مبادئه على أوسع نطاق.

DOYOUCARE (2) DOYOUCARE (3) DOYOUCARE (4) DOYOUCARE (5) DOYOUCARE (6) DOYOUCARE (7) DOYOUCARE (8) DOYOUCARE (9) DOYOUCARE (10) DOYOUCARE (11) DOYOUCARE (12) DOYOUCARE (13) DOYOUCARE (14) DOYOUCARE (15) DOYOUCARE (16) DOYOUCARE (17) DOYOUCARE (18) DOYOUCARE (19) DOYOUCARE (20)

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.