Your Content Here
اليوم الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 8:52 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الخميس 28 يناير 2016 - 10:34 مساءً

مصابو تداعيات الهزة الأرضية يؤدون ثمن الصندوق بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة

فري ريف: رضوان السكاكي

أفاد مصدر مسؤول من داخل مستشفى محمد الخامس بالحسيمة رفض ذكر اسمه في التقرير، أن جل الضحايا التي أصيبت بكسور أثناء الهزة الأرضية القوية التي ضربت منطقة الحسيمة صبيحة يوم الاثنين 25 من يناير الجاري، بعد محاولتهم الهروب بأرواحهم سالمين من بيوتهم، فمنهم من اختار القفز عبر النافذة فيما سقط البعض الآخر من أعلى سلالم المنزل أصيبوا من خلالها بكسور استدعت عمليات جراحية بعد نقلهم الى قسم المستعجلات بالحسيمة.

وتفاجأ بعض الأطقم العاملة بذات المستشفى بمعية مرافقي الحالات، بإلزامية المرور  لتأدية ثمن الصندوق أولا الذي يتراوح مبلغه بين 100 و 120 درهم كمرحلة أولية ، فيما أن مثل هذه الحالات التي تتضرر بسبب الكوارث الطبيعية معروف عليها أنها معفية من أداء هذا الثمن مع تلقيهم عناية خاصة نتيجة هول الصدمة، إلا أن لمسؤولي المستشفى رأي آخر وهو إثقال كاهل الوافدين كبعض الحالات الوافدة  من مدينة امزورن والتي هي ضعيفة ماديا، بدلا من مساهمتهم في الروح عليهم والتخفيف من معاناتهم وتقديم الإسعافات الأولية دون ابتزازهم بمبلغ هزيل في جنح الظلام.

وكانت مستشفى محمد الخامس بالحسيمة قد إستقبلت  فجر يوم الإثنين  25 يناير الجاري ، ستة حالات إصابة خلفتها تداعيات الهزة القوية التي ضربت سواحل المنطقة صبيحة اليوم نفسه ، كانت عبارة عن كسور متفاوتة الخطورة ، بعضها يستدعي إجراء عملية جراحية ، فيما تمكن آخرون من مغادرة المستشفى بعد تلقي العلاجات الضرورية، كما إستقبل المستشفى جثة طفل  في الثانية عشرة من عمره ، لفظ أنفاسه جراء إصابته بسكتة قلبية ، يُعتقد أنها بسبب الصدمة و الفزع من شدة الهزة .

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.