Your Content Here
اليوم الثلاثاء 20 أغسطس 2019 - 4:41 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 1:05 مساءً

ميلاد جمعية جديدة بأيث عبد الله تهتم بالشأن الأمازيغي

إحتضنت قاعة الإجتماعات التابعة لجماعة بني عبد الله إقليم الحسيمة زوال يوم 26 يناير 2016 على الساعة 14:30 جمعا عاما تأسيسيا لإطار جمعوي تحت إسم “جمعية أسنتي (assanti) للثقافة والتنمية”. تهدف هذه الأخيرة إلى النهوض بالمنطقة على المستويين الثقافي والتنموي والإهتمام بالشأن المحلي بما يعود من المنفعة على ساكنة أيث عبد الله من حيث توعيتها بالقضايا الثقافية والتاريخية الحقيقية للشعب المغربي بكل ما يحملاه من غنى وتنوع وكذا الإهتمام بالقضية الأمازيغية في شموليتها إلى جانب اهتمامها بقضايا الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية وكل ما له صلة بحقوق المواطنة وحرياتها كما تنص عنها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

هذا وبعد تقديم مشروع القانون الأساسي للجمعية من طرف “اللجنة التحضرية” التي تأسست بداية هذه السنة بين مجموعة من النشطاء الجمعويين والطلبة، وفتح باب النقاش فيه بشكل مستفيض، جاءت مداخلات الحاضرين ملئية بالتنويه بهذه البادرة المهمة بما لها من مصلحة لمنطقة أيث عبد الله وساكنتها، لينتهي المجتمعين إلى المصادقة على القانون الأساسي للجمعية بإجماع، وبعده تم حل “اللجنة التحضرية” التي إنتهت مهمتها ليتم الإنتقال إلى فرز المكتب المسير للجمعية بشكل ديمقراطي توافقي بين الحاضرين والذي أتى على الشكل التالي: 
–الرئيس : فؤاد الشباني 
— نائبه : مصطفى شبني
— الكاتب العام : امحمد الغلبزوري 
— نائبه : خليل البارودي 
— أمين المال : محمد أشهبار 
— نائبه : فؤاد العيادي 
— المستشارون: مروان بنعمر، عبد الحليم بن العياشي، منير الحدوشي.

بعض الصور من الإجتماع

IMG-20160126-WA0001 IMG-20160126-WA0002 IMG-20160126-WA0003

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.