Your Content Here
اليوم الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 9:04 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأربعاء 6 يناير 2016 - 1:39 مساءً

فرقة نادي الحسيمة للمسرح تقدم العرض الأول لعملها المسرحي الجديد “واف”

تقرير إخباري :

قدمت فرقة نادي الحسيمة للمسرح العرض الأول لعملها المسرحي الجديد “واف”، تأليف محمد بوزكو و إخراج خالد جنبي، وذلك يوم الأربعاء 30 دجنبر 2015 ابتداء من الساعة السابعة مساء بدار الثقافة الأمير مولاي الحسن بالحسيمة.

المسرحية أعدت بشراكة ودعم كل من المسرح الوطني محمد الخامس والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وقد شارك في تشخيصها إلى جانب الفنان المتألق محمد بنسعيد وجوه شابة واعدة في مجال التمثيل كسليمان كيلاطي والفنانة الموهوبة ليلى فونونو، وقام بتصميم سينوغرافيا المسرحية المبدع رشيد الخطابي، بالإضافة إلى الطاقم التقني والإداري المتكون من رفعت بلوط في الإدارة، لعزيز إبراهيمي في المحافظة العامة، الإنارة المهدي أصبان، الموسيقى عمر الموساوي، تتبع الديكور حدوش بتزوكنت، الملابس أميمة الفقيه إبراهيمي و التواصل محمد بنسعيد.

مسرحية “واف” التي تعني الفزاعة تتناول قصة شخص أراد الانتحار بعد أن فقد حبيبته التي باعها أبوها في مزاد علني، إلا أن الشخص لم يتمكن من الموت بعدما تدخل “واف” الذي رفض ذلك بدعوى أنه لا يمكن لأي شخص أن يموت دون موافقته، فهو الحارس المتحكم في اختيار من يموت ومتى.

لكن “واف” سيتفاجأ بمقبرة جديدة انضافت للمقابر الموجودة تحت مراقبته دون علم منه، ليكتشف أنها مقبرة الشخص الذي حذره آنفا من الموت. ذان الشخص سيصبح متهما، وسيخضع لاستنطاق وتعنيف من طرف الحاكم الناهي “واف”.   

تدور الأحداث في مقبرة تحت سيطرة “واف” الذي لا يتحكم فقط في الأحياء بل كذلك في الأموات بحيث هو الآمر الناهي والمراقب لكل صغيرة وكبيرة مما يجعل الشخص المنتحر يقوم بمواجهته.

ويعتبر هذا العرض الأول للمسرحية فيما ستقدم الفرقة المزيد من العروض مستقبلا.

DSC_7837 - Copie DSC_7840 - Copie DSC_7841 - Copie DSC_7843 DSC_7849

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.