Your Content Here
اليوم الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 1:23 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 11 ديسمبر 2012 - 11:09 صباحًا

عبدالحق أمغار يثير ملف سوق ميرادور و يطالب بإيفاد لجنة برلمانية لكشف الخروقات التي طالته


فري ريف : ع.الغفور الطرهوشي

وجه البرلماني عن إقليم الحسيمة السيد عبدالحق أمغار رسالة لرئيس لجنة القطاعات الإنتاجية بالغرفة الأولى للمؤسسة التشريعية يطالبه من خلالها بضرورة إيفاد نواب من نفس اللجنة من أجل إنجاز مهمة إستطلاعية و الوقوف على الخروقات التي يعرفها المركب التجاري ميرادور بالحسيمة ، و إقترح السيد أمغار في رسالته -التي تحصلنا في فري ريف على نسخة منها- على رئيس لجنة القطاعات الإنتاجية القيام بمجموعة من التدابير لضمان إنجاح مهمة الإستطلاع و التقصي ، منها الوقوف بالخصوص على :

    1) تصميم المركب الذي لا يلائم التجارة العصرية

    2) ضيق الممرات والمحلات مما يجعله غير ملائم لممارسة النشاط التجاري

    3) انعدام التهوية داخل المركب

    4) سيادة الزبونية في الاستفادة من المشروع وعدم احترام معايير مهنية واجتماعية عن التوزيع إذ تم تمكين أشخاص من محلات لا علاقة لهم بالمهنة، بل وإن من الأسر من استفاد أكثر من اثنين من أفرادها؛

    5) حرمان عدد من المستحقين من الاستفادة من السوق

    6) استعمال وثائق إدارية غير صحيحة لاستفادة بعض الأشخاص.

جدير بالذكر أن مركز ميرادور أنجز لاستيعاب تجار تجمعات تجارية صفيحية، إلا أن الممارسات المذكورة حولته إلى مشروع غير ذي جدوى اجتماعية.

    7) إدخال تغيرات جوهرية على التصميم الأصلي المصادق عليه والذي على أساسه  وضع جلالة الملك  الحجر الأساس لبناء المركب.

كما حث ذات البرلماني على ضرورة اللقاء بمختلف المسؤولين و الفاعلين و المعنيين بالملف من أجل الإحاطة به من مختلف الجوانب ، و إقترح في هذا الصدد :

        1) الاجتماع بوالي الجهة وعامل الحسيمة والسلطات المحلية

        2) الاجتماع بممثلي التجار المتضررين وبالهيئات المهنية

        3) الاجتماع بمندوب قطاع التجارة بالإقليم

        4) الإطلاع على ملف إنجاز وإسناد الامتياز  المتعلق بالمشروع

        5) الاطلاع على وثائق المستفيدين من المشروع

        6) زيارة مركب ميرادور التجاري بالحسيمة.

و يشار إلى أن المركب التجاري ميرادور عرف منذ بداية تشيده لغاية فتح أبوابه في وجه المستفيدين من محلاته مجموعة من الإنتقادات و تبادل التهم بين مختلف الفاعلين فيه (سلطة ، منتخبين ، نقابيين ، تجار…) و خاض تجاره عدة أشكال إحتجاجية .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.