Your Content Here
اليوم الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 2:56 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأربعاء 30 ديسمبر 2015 - 2:34 مساءً

مصباح الحسيمة يعزز هياكله التنظيمية بتأسيس محلية أربعاء تاوريرت

 

مراسلة :

    في إطار استكمال هيكلة حزب العدالة و التنمية لفروعه بتراب إقليم الحسيمة ، عقد الحزب بالإقليم مساء أمس الأحد 27 دجنبر 2015 المؤتمر التأسيسي لمحلية  أربعاء تاوريرت الواقعة على بعد حوالي  40 كيلومتر  من الحسيمة  ، حيث انتخب الأخ محمد المعكشاوي كاتباً محلياً للحزب بجماعة أربعاء تاوريرت بعد حصوله على ثقة إخوانه بالحزب .

        و انسجاماً مع شعار المؤتمر التأسيسي للحزب بجماعة اربعاء تاوريرت “البناء التنظيمي والتأطير السياسي مدخلاً لتحقيق التنمية المحلية بالعالم القروي” ،  بسط الأخ المهدي صالحي نائب الكاتب الإقليمي للحزب المرتكزات الأساسية لنجاح أي تنظيم سياسي ، موضحاً إستراتيجية الحزب على المستوى الإقليمي فيما يتعلق بتأسيس الفروع ، مركزاً بشكل أساسي على أهمية تأطير أعضاء الحزب سياسياً و عموم المواطنين لتأهيلهم للدفاع بوعي عن كل مطالبهم العادلة و المشروعة.

    من جهته  أكد الأخ نبيل الأندلوسي الكاتب الإقليمي لحزب العدالة و التنمية بالحسيمة  و المستشار البرلماني على اهمية  انخراط المواطنين و أساساً الشباب منهم في العمل السياسي المنظم ، موضحاً الأسس المرجعية و آليات اشتغال حزب العدالة و التنمية ، و عرج الأندلوسي في كلمته أمام أعضاء المؤتمر التأسيسي للحزب بجماعة اربعاء تاوريرت على الأهمية التاريخية للمنطقة وواقع التهميش الذي لازالت تعيشه منذ السنوات الأولى للاستقلال و إلى اليوم .

    و وجه الأندلوسي كلمته بشكل مباشر لشباب المنطقة من اجل ان يشمروا على سواعد الجد و العمل للدفاع عن منطقتهم بالوسائل القانونية و المشروعة و الترافع من اجل تحقيق هذه المطالب لرفع التهميش الحاصل ، متوقفاً عند نموذج قلعة أربعاء تاوريرت _القلعة الحمراء_ التي بنيت سنة  1940 من طرف الكولونيل الإسباني “إيميلو بلانكو إزاغا” و التي أصبحت اليوم تعيش وضعاً مؤسفاً جراء النهب المتكرر و الإهمال الحاصل .

    و أشار المتحدث إلى إحصائيات صادمة  تتعلق بتراجع نسبة سكان الجماعة بين سنة 1994 و سنة 2014 ، إذ أشار إلى ان إحصائيات تفيد بأن سكان الجماعة  سنة  1994 كان في حدود 8110 نسمة  ليتراجع سنة 2004 إلى 7272 نسمة ، ثم يستمر في التراجع ليصل سنة  2014 إلى 5187 نسمة  ، و فق ما تؤكده مصادر رسمية ، وهو ما يعني وفق ذات المتحدث بأن المنطقة  أصبحت تصدر الهجرة نحو المناطق الأخرى نظرا لغياب العديد من مقومات العيش الكريم ، و هو وضع يجب أن يتم تداركه ، لكون المنطقة كانت في موقع الريادة تاريخياً و على مختلف الأصعدة.

   

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.