Your Content Here
اليوم الخميس 21 فبراير 2019 - 4:01 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 23 ديسمبر 2015 - 8:12 مساءً

امزورن: فوضى عارمة واستنكار واسع وسط الساكنة بعدم تواجد ولو طبيب واحد بمستوصف امزورن

الصورة من الأرشيف

فري ريف: رضوان السكاكي

تعيش ساكنة مدينة  امزورن  والمداشير المجاورة القاصدة للمستوصف الصحي الوحيد بمدينة امزورن، فوضى عارمة واستنكار واسع بسب عدم تواجد ولو طبيب واحد لاستقبال القاصدين لهذا المستوصف الذي لا يتوفر على أدنى شروط المراكز الصحية من نقص وغياب تام للمعدات وعدم توفر المستوصف على الأوكسجين لإسعاف ذوي الحالات الخطرة خصوصا مرضى ضيق التنفسي.

وتعاني ساكنة امزورن والمداشير المجاورة الأمرين مع هذا المركز الصحي خصوصا بعد غياب طبيبتين بسبب رخصة الولادة، اذ مر على ولادة الطبيبة الأولى أكثر من شهر فيما رحلت الثانية قبل أسبوع تقريبا، تاركة المركز الصحي بأيدي حراس باب المستوصف لاستقبال الكم الكبير من المواطنين المحتاجين للخدمات الصحية الآنية بالإضافة إلى بعض الوثائق الطبية التي تحتاج إلى المراقبة بعض المرات.

كما أصبحت حياة النساء الحوامل أكثر عرضة للخطر نظرا لحاجتهن لخدمة متابعة الحمل ومراقبة نمو الجنين مما يحتم عليهن التوجه صوب المستشفى الاقليمي بالحسيمة والذي يعيش من جهته اكتظاظا قل نظيره. ، علما أن المدينة لا تتوفر على مصحات خاصة للولادة.

واستنكرت ساكنة امزورن في اتصال لها بموقع فري ريف، اللامبالاة والاستهتار بصحة المواطن وسلامته الجسدية، فيما تساءل البعض عن كيفية منح رخص عطل الولادة دون تعويض المستوصف بطبيب لاستقبال المرضى وذوي الحاجة للخدمات الطبية الآنية، كما طالبوا الجهات المعنية خصوصا المجلس البلدي لامزورن بصفته الوصي على الساكنة بالتدخل العاجل لإنقاذ الوضع الصحي بالمنطقة، والعمل على توفير طبيب مسؤول يستجيب لحاجيات السكان، والوقوف على الإكراهات والإختلالات التي تواجه العاملين بالقطاع.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 3 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    متتبعة says:

    فوضى عارمة في كل شيء ابتداءا من البناء العشوائي الذي عشعش كالجراد وذلك سببه تعميم التزويد بالكهرباء بتعريفة قارة 1500 درهم. وعدد المستفيدين 400 مجموع المداخيل 60 مليون اقتسمها ا****** ******و *******المحترمين. **********،،،،ًًً،،،،،،مما يحرف على خزينة الدولة والبلدية. مءات. الملايين. أين وزارة الداخلية والمجلس الجهوي للحسابات انشر ياافري ريف. وجمعيتنا. تساندك ولاتخف

  2. 2
    ممرض says:

    أتمنى في إفري ريف بصفتي ممرض من مدينة امزورن ان تكونوا موضوعين. الفوضى العارمة. في امزورن. أصبحت في كل شيء وفي كل القطاعات. في احتلال الملك العام. فوضى وقوف السيارات الأجرة. اذهب الى بهو البلدية السماسرة يقطعون الطريق. اما اذا كانت الطبيبة في رخصة ولادة. فذلك من حقها ،،، وانا أقول لكم ان الءستياء. في امزورن اصبح عاما ولاتقتصروا على الصحة خاصة أنكم يجب الظغط على المجلس البلدي قصد التسريع في استكمال بناء المستشفى اخوكم في الله

  3. 3
    mohamed says:

    ارجو من السادة الكرام الذين ارسلوا تعليقهم …ارى انهم يداقعوت على القطاع الصحي بمدينة امزورن بطريقة غريبة… ارجو لهم الهداية…. وذالك ان ما دام مدينة امزورن تعيش في فوضى في جميع القطاعات…فان هذا القطاع لايمكن محاسبته فله الحق في الفوضى الذي يعيشه والتلاعب في صحة المواطن… حتى يتم الإصلاح التام. …. لا والف لا… هذا عار ….